عبدالله بن زايد يبحث مع رئيسة وزراء رومانيا التطورات الإقليمية

عبدالله بن زايد يبحث مع رئيسة وزراء رومانيا التطورات الإقليمية

استقبلت فيوريكا دانشيلا، رئيسة وزراء رومانيا، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك في العاصمة الرومانية بوخارست.وجرى خلال اللقاء- الذي عقد في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه لرومانيا- بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ورومانيا والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطوير أوجه التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات.وتبادل …

emaratyah
استقبلت فيوريكا دانشيلا، رئيسة وزراء رومانيا، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وذلك في العاصمة الرومانية بوخارست.
وجرى خلال اللقاء- الذي عقد في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه لرومانيا- بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ورومانيا والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطوير أوجه التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات.
وتبادل الجانبان وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
ونقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنيات سموهم لرومانيا الصديقة بالمزيد من التقدم والازدهار.
ومن جانبها حملت فيوريكا دانشيلا، رئيسة وزراء رومانيا سموه تحياتها إلى صاحب السمو رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وتمنياتها لدولة الإمارات بالمزيد من التطور والازدهار.
وأكد سموه خلال اللقاء تطلع دولة الإمارات إلى تعزيز علاقاتها الثنائية مع رومانيا، وتنمية أوجه التعاون المشترك في المجالات كافة بما يعود بالخير على شعبي البلدين الصديقين.
من جانبها رحبت فيوريكا دانشيلا بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، مؤكدة أهمية هذه الزيارة ودورها في تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين في المجالات كافة.
حضر اللقاء الدكتور أحمد عبدالله سعيد المطروشي سفير الدولة لدى رومانيا.
كما عقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وتيودور ميليشكانو وزير الخارجية الروماني جلسة مباحثات ثنائية، وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها سموه إلى رومانيا.
واستعرض سموه ووزير الخارجية الروماني أوجه التعاون المشترك بين البلدين، خاصة مع تزامن هذه الزيارة مع مرور ثلاثة عقود على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين رومانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة، وأشادا بديناميكية العلاقات الثنائية بين البلدين والحرص على تنميتها، وأعربا عن الاهتمام المشترك بتعزيز علاقات التعاون الثنائي في المجالات كافة خاصة الاقتصادية والاستثمارية.
وبحث سموه ووزير الخارجية الروماني فرص التعاون المشترك المتاحة للجانبين، والسبل المتاحة لتنويع وتعميق التعاون في عدة مجالات مثل التجارة والزراعة والبنية التحتية والنقل وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وأكد الجانبان أهمية تعزيز الاستثمارات بين البلدين الصديقين، عبر تشجيع ودعم الاتصالات المباشرة بين الكيانات والمؤسسات ذات الصلة في دولة الإمارات العربية المتحدة ورومانيا. وتبادل الجانبان خلال جلسة المباحثات وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وأكدا التزامهما بالحل السلمي لقضايا المنطقة وما تشهده من صراعات ونزاعات مع ضرورة الالتزام بأحكام القانون الدولي في هذا الصدد.
حضر جلسة المباحثات الثنائية الدكتور أحمد عبدالله سعيد المطروشي سفير الدولة لدى رومانيا.
وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وتيودور ميليشكانو بغرس «شجرة التسامح»، وذلك في حديقة «الأونيري» بالعاصمة الرومانية بوخارست.
جاء ذلك في إطار مبادرة «أشجار التسامح» التي يتم تنفيذها تزامنا مع «عام التسامح» بتعاون مشترك بين وزارة الثقافة وتنمية المعرفة ووزارة الخارجية والتعاون الدولي.
وشارك سموه في الاحتفالية التي أقيمت بهذه المناسبة في حديقة «الأونيري» التي تعد واحدة من أجمل الحدائق في العاصمة الرومانية وتعتبر واحة خضراء وسط بوخارست وأحد معالمها السياحية وتحيط بها نوافير مياه موسيقية ويقام فيها العديد من الفعاليات العامة على مدار العام.
وتم اختيار هذه الحديقة لتنفيذ مبادرة زراعة شجرة التسامح بها نظرا لمكانتها السياحية وموقعها الاستراتيجي على مفترق أكثر من شارع رئيسي في بوخارست.
حضر الحدث بيتري دايي وزير الزراعة الروماني، والدكتور أحمد عبدالله المطروشي سفير الدولة لدى رومانيا وجابرييلا فيريا عمدة مدينة بوخارست الرومانية وعدد من سفراء الدول العربية والأجنبية المعتمدين، بالإضافة إلى عدد من رجال الدين في رومانيا.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن التسامح نهج راسخ في دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية التي تحرص على نشرها في ربوع العالم انطلاقا من إيمانها بأن التسامح يشكل ركيزة أساسية لتنمية المجتمعات وتحقيق الخير والرخاء للبشرية.
من جانبه تقدم وزير الخارجية الروماني بالشكر لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على هذه المبادرة الرائدة، مؤكدا أنها تعكس مكانة دولة الإمارات منارة للتسامح العالمي وتجسد الحرص على تعزيز قيمه ونشرها في مختلف أنحاء العالم.
تجدر الإشارة إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات ورومانيا بدأت عام 1989 وتم إنشاء سفارة لرومانيا في الدولة عام 1990 فيما أنشأت دولة الإمارات سفارتها في رومانيا عام 2004.
واستقبلت دولة الإمارات العام الماضي أكثر من 56 ألف زائر من رومانيا، إضافة إلى أكثر من 7 آلاف مقيم روماني في الدولة. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً