“سيلفي تشرنوبل” يثير الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي

“سيلفي تشرنوبل” يثير الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي

بعد أسابيع من عرض أولى حلقات مسلسل الدراما التلفزيوني “تشرنوبل” الذي تتناول أحداثه أكبر كارثة نووية شهدها العالم في ثمانينات القرن الماضي، اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي صور التقطتها عدد من حسابات المشاهير والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي بالقرب من “بريبيات” المدينة المهجورة في شمال أوكرانيا، والمعروفة إعلامياً بمدينة الأشباح. بالرغم من النجاح الجماهيري الذي حققته شبكة “HBO” …




صور مشاهير التواصل الاجتماعي في تشرنوبل (تويتر)


بعد أسابيع من عرض أولى حلقات مسلسل الدراما التلفزيوني “تشرنوبل” الذي تتناول أحداثه أكبر كارثة نووية شهدها العالم في ثمانينات القرن الماضي، اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي صور التقطتها عدد من حسابات المشاهير والمؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي بالقرب من “بريبيات” المدينة المهجورة في شمال أوكرانيا، والمعروفة إعلامياً بمدينة الأشباح.

بالرغم من النجاح الجماهيري الذي حققته شبكة “HBO” من خلال مسلسل “تشرنوبل”، بتحويل مأساة تاريخية لواحدة من أعظم الأعمال التلفزيونية والدرامية، وانعكاس ذلك إيجاباً على قطاع السياحة في أوكرانيا، الذي شهد زيادة مفاجئة وغير مسبوقة بنسبة تراوحت بين 30 و40%، بحسب ما تشير إحصائيات وكالات السياحة، إلا أن تلك الصور أثارت غضباً واسعاً بين المتابعين.

أظهرت تلك الصور عدداً من مشاهير التواصل الاجتماعي بشكل عاري، أثناء ارتدائهم لقناع الأمان وغطاء الرأس الواقي، فيما ظهر البعض الآخر أثناء ارتدائهم للبدلات المضادة للإشعاعات النووية المصنوعة من البلاستيك وهم يحملون أجهزة الكشف عن الإشعاعات، لمشاركة جمهورهم ومتابعيهم بلحظات تواجدهم وتجولهم في مواقع الكارثة.

أثارت تلك الصور غير اللائقة استياء عدد كبير من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسهم كاتب ومؤلف سلسلة “تشرنوبل” التلفزيونية الذي طالبهم بتذكر تبعات تلك الكارثة التراجيدية وضرورة إظهار مشاعر الاحترام والتعاطف للآخرين عند التقاط الصور في مكان شهد كارثة نووية راح ضحيتها أكثر من 100 ألف شخص كما تضررت العديد من الأراضي والمباني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً