أمور تهدد صحة المشيمة أثناء الحمل .. احذريها

أمور تهدد صحة المشيمة أثناء الحمل .. احذريها

تعد المشيمة من الأجزاء الهامة التي تنمو مع بدء تلقيح البويضة أي بحدوث الحمل، وهي تربط بين الحبل السري للجنين وجدار الرحم وهي مسئولة عن منع تسرب أي جراثيم أو مواد ضارة للجنين وبتعرضها للتلف أو الضرر سيشكل لك حتما خطر على صحة الجنين. لذلك سنقدم في مقال اليوم أبرز الأمور التي يجب تفادي حدوثها والتي من …

تعد المشيمة من الأجزاء الهامة التي تنمو مع بدء تلقيح البويضة أي بحدوث الحمل، وهي تربط بين الحبل السري للجنين وجدار الرحم وهي مسئولة عن منع تسرب أي جراثيم أو مواد ضارة للجنين وبتعرضها للتلف أو الضرر سيشكل لك حتما خطر على صحة الجنين. لذلك سنقدم في مقال اليوم أبرز الأمور التي يجب تفادي حدوثها والتي من شأنها أن تهدد صحة المشيمة.

جراحة سابقة في الرحم: عند خضوع الأم للولادة القيصرية أو أي جراحة في الرحم تصبح المشيمة أقل كفاءة خلال الحمل.

التمزق المبكر للأغشية: تتمزق الأغشية بشكل تلقائي عند اقتراب موعد الولادة بسبب بد المخاض، لكن حدوث هذا التمزق بشكل مبكر يتسبب تسرب السائل السلوي المحيط بالجنين مما يتسبب في حدوث ولادة مبكرة قبل اكتمال نمو الجنين.

مشكلات سابقة في المشيمة: عندما تتعرض الأم إلى مشاكل في المشيمة في حمل سابق مثل انغراسها بشكل غير سليم أو التصاقها بعضلة الرحم فقد تواجه أيضا نفس المشكل في الحمل الموالي.

ارتفاع ضغط الدم: عندما تتعرض المرأة الحامل لارتفاع ضغط الدم فذلك يتسبب في نقص تدفق الدم إلى المشيمة، وقد يؤدي إلى انفصالها عن الجدار الداخلي للرحم قبل موعد الولادة الطبيعي، وهي مشكلة تهدد صحة الأم والجنين معا.

تجلط الدمز عند تعرض المرأة الحامل لعوامل صحية تزيد من احتمال إصابتها بتجلط الدم (الجلطات) فذلك أيضا يؤثر سلبا على كفاءة المشيمة وصحة الأم والجنين على حد السواء.

التعرض لصدمة في البطن: تعتبر الصدمات المفاجئة على مستوى منطقة البطن، مثل السقوط أو التعرض للصدمة من أبرز العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على المشيمة وقد تتسبب في سقوطها من مكانها لتهدد حياة الجنين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً