دليلك لعلاج جميع درجات الحروق بدون أثر

دليلك لعلاج جميع درجات الحروق بدون أثر

دليلك لعلاج جميع درجات الحروق بدون أثر قد يتعرض الإنسان في أي وقت من حياته للإصابة بحروق في الجلد، وهذه الحروق قد تترك أثرا واضحا على الجسم إذا لم يتم علاجها سريعا وبالطريقة الصحيحة. جلد الطفل يكون أكثر مرونة وقابلية للعلاج والشفاء الكامل عن جلد البالغ، أما البالغ المصاب بحروق من الدرجة الثالثة فيمكنه إجراء…

alt

دليلك لعلاج جميع درجات الحروق بدون أثر

قد يتعرض الإنسان في أي وقت من حياته للإصابة بحروق في الجلد، وهذه الحروق قد تترك أثرا واضحا على الجسم إذا لم يتم علاجها سريعا وبالطريقة الصحيحة. جلد الطفل يكون أكثر مرونة وقابلية للعلاج والشفاء الكامل عن جلد البالغ، أما البالغ المصاب بحروق من الدرجة الثالثة فيمكنه إجراء بعض الجراحات التجميلية بعد انتهاء مرحلة العلاج كاملة.

وهناك عدة مسببات للحروق قد تكون مواد كميائية أو سوائل مغلية مثل المياه أو الزيت أو حروق كهربائية، وكل من الأولى والأخيرة لا تؤثر فقط على الجلد، ولكن يمكن أن يمتد تأثيرها للأعضاء الداخلية للجسم، بالإضافة إلى الإصابات الناتجة عن الحرائق المنزلية.

ما هي درجات الحروق

للحروق الجلدية عدة درجات، كما أن للجلد عدة طبقات، وتصنف الحروق حسب أماكنها وحجمها وعمقها إلى حروق من الدرجه الأولى والثانية والثالثة.

الحرق من الدرجة الأولى: هو الحرق الطفيف الذي يصيب طبقات الجلد العليا ويمكن علاجه بسهولة عن طريق الوصفات المنزلية والمضادات الحيوية، ويعود الجلد لشكله الطبيعي ولونه في وقت قصير، وقد يحدث هذا النوع من الحروق عند التعرض المفاجئ لماء مغلي أو جسم ساخن كأواني الطهي وتشفى هذه الحروق في خلال 7 أيام فقط.

حروق من الدرجة الثانية: هذا النوع يعني إصابة معظم طبقات الجلد وتؤدي إلى التهاب الجلد وتأثره، ويجب أن تحافظ على الجرح نظيفا وتعريضه للماء مباشرا لتهدئة الحرق ويشفي هذا الجرح في خلال 3 أسابيع مع الانتظام على علاجه وإبقائه نظيفا وجافا، وغالبا لا تترك أثرا عدا أن الجلد أحيانا يبقي لونه داكنا بدرجة طفيفة عن لون الجلد العادي.

حروق من الدرجة الثالثة: تعني إصابة كل طبقات الجلد وقد يصل الحرق إلى الأعصاب، مما يؤدي إلى تلفها وتلف الأعصاب قد يؤدي إلى صعوبة الحركة إذا كانت الإصابة في الأطراف مثل أصابع اليد أو القدم وهذه الجروح تكون بالغة الصعوبة في علاجها، وتأخذ وقتا طويلا، ويجب أن يتوجه المصاب فورا إلى المستشفى؛ لأنه يكون أكثر جاهزية وأهلية للتعامل مع هذا النوع من الحروق، والذي يترك أثرا بالغا على الجلد، فغالبا لا يعود الجلد إلى لونه أو شكله الطبيعي بعد هذا النوع من الحروق، بالإضافة إلى أنها ليس لها وقت محدد للشفاء.

طريقة علاج الجروح الجلدية

أولاً: تعريض الجرح للماء الفاتر لتهدئته.

ثانيا: استخدام المرهم أو الكريم المعد لعلاج الحروق كإسعافات أولية حتى الوصول إلى المستشفى في حاله الحرق من الدرجه الثانية، أما إذا كان الحرق من الدرجه الأولى فاستخدام الكريم كافٍ للعلاج ولا حاجة للذهاب للطبيب، أما إذا كان الحرق من الدرجة الثالثة فيتم علاجه عن طريق ارتداء الأربطة الضاغطة علي مكان الحرق، ويمكن اللجوء إلى جراحة الترقيع، وهي جراحة تجميلية يستخدم فيها الطبيب الجلد السليم للمريض لمعالجو تشوهات الجلد في المكان المصاب بالحرق وهي جراحة قليلة التكلفة وسهلة الإجراء، ولكن يجب أن يتم إجراؤها في خلال وقت قصير بعد التعرض للحرق.

طريقة علاج الحروق بالدقيق

يعد الدقيق من أفضل الوصفات الطبيبعية والسهلة لعلاج الحروق من الدرجة الأولى، حيث يمكنك وضع بعض من الدقيق البارد على مكان الحرق، وستلاحظ اختفاء آثار الحرق والالتهاب في وقت قصير، ولكن لا يمكنك تطبيق هذه الوصفة علي الحروق من الدرجة من الدرجة الثانية والثالثة؛ لأنها قد تؤدي إلى مضاعفات قد تضر بالجلد لاحقا.

طريقة علاج فقاقيع الحروق

تتكون الفقاقيع حول الحروق فهي تعد إحدى طرق علاج الحرق؛ لأنها تكون غنية بالسوائل المطهرة، والتي تحافظ على الجرح بعيدا عن التلوث الخارجي للجلد حتي يتم شفاؤه.

غسل الحرق بالماء الفاتر وعدم تعريض الجرح لضغط الماء الشديد، واستخدام كريمات المضاد الحيوي المعدة للحروق، والتي تساعد على سرعة التئام الجرح، استخدام الشاش المعقم والضماد لتغطية الجرح، وعدم تعرضه للتلوث، تغيير ضمادات الجرح باستمرار، يمكن إزالة الضمادة تماما بعد عدة أيام يمكن تفريغ الفقاعة من السوائل، ودهنها بالمضادات الحيوية، بعد عدة أيام يمكن التخلص من جلد الفقاعة الزائد عن طريق مقص صغير يتم تطهيره جيدا قبل استخدامه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً