اناقة

تقنية شد البشرة بالخيوط الذهبية: الفوائد والأضرار

تقنية شد البشرة بالخيوط الذهبية: الفوائد والأضرار

يفاجئنا عالم التجميل في كل مرة بتقنيات جديدة تساعد في الحفاظ على شبابية البشرة ونضارتها لأطول وقت ممكن على الرغم من أن عملية شيخوخة الجلد من الأمور الطبيعية ولا مفر منها. وفي هذا الإطار اخترنا أن نسلط الضوء في هذا المقال على تقنية شد البشرة بالخيوط الذهبية، فوائدها للبشرة وأضرارها حسب استشاري جراحة التجميل خالد مكين من القاهرة…

يفاجئنا عالم التجميل في كل مرة بتقنيات جديدة تساعد في الحفاظ على شبابية البشرة ونضارتها لأطول وقت ممكن على الرغم من أن عملية شيخوخة الجلد من الأمور الطبيعية ولا مفر منها. وفي هذا الإطار اخترنا أن نسلط الضوء في هذا المقال على تقنية شد البشرة بالخيوط الذهبية، فوائدها للبشرة وأضرارها حسب استشاري جراحة التجميل خالد مكين من القاهرة فتابعي لتعرفي أكثر.

ماهي تقنية شدة البشرة بالخيوط الذهبية؟

هي في حقيقة الأمر تقنية غير جراحية تستهدف طبقة الجلد الموجودة بين الدهون والأنسجة قصد تعزيز قدرة الجلد على إنتاج الألياف وإنتاج الكولاجين، الذي يساعد على بناء أنسجة جديدة صحية تعزز من سمك البشرة وتخلصها بالتالي من الترهلات وترفع الجلد بشكل طبيعي.

شد البشرة بالخيوط الذهبية

كيفية شد البشرة بالخيوط الذهبية وأهم فوائدها

يتم وضع خيوط ذهبية لا يزيد سمكها عن 0.1 مم تحت طبقة الأدمة في الجلد أي بين الدهون والأنسجة فيقوم الجلد بإنتاج الألياف ومادة الكولاجين كرد فعل لوجود مادة جديدة، ليس هذا فقط بل يزيد ضخ الدم للبشرة ويتم بناء أنسجة جديدة مما يفيد تباعا في القضاء على الترهلات والحفاظ على البشرة مشدودة لسنوات طويلة.

كما تتملك هذه التقنية الحديثة العديد من الفوائد الأخرى وهي كالآتي:

  • شد مناطق متفرقة بالجسم تعاني من الترهل.
  • زيادة نضارة البشرة وحيويتها لوقت طويل.
  • إمكانية شد محيط الفم، الذقن، الجبهة والأنف بشكل طبيعي دون الحاجة للتدخل الجراحي.
  • تستخدم الخيوط الذهبية كبديل طبي آمن عن الليزر أو عمليات التجميل لتعديل شكل الأذنين.
  • لا تترك تقنية الخيوط الذهبية أي ندوب واضحة كما لا تحتاج لفترة طويلة للشفاء، هذا ويتم إخفاء الخيوط تحت الجلد بشكل غير مرئي.

شروط الخضوع لتقنية الخيوط الذهبية

  • يمكن لجميع السيدات الخضوع لتقنية شد البشرة بالخيوط الذهبية، لكن ينصح بترك تحديد القيام بنوع العلاج للطبيب الذي يعرف ماهي التقنية العلاجية الأنسب بناءً على تقييمه لحالة الجلد.
  • في حال تقرر الخضوع لشد البشرة بالخيوط الذهبية يجب الخضوع للفحوصات للتأكد من عدم الإصابة بمرض فقر الدم.
  • اطلاع الطبيب المختص على أي الأدوية يتم تناولها لمعرفة تأثيرها على فعالية العلاج بالخيوط الذهبية.

سلبيات تقنية الخيوط الذهبية

  • يجب الخضوع لهذا العلاج من طرف الطبيب المختص تلافيا للإصابة بتعرجات الجلد، وخروج نهايات الخيوط بشكل مزعج بتلف أعصاب الوجه واختراق الجيوب الأنفية.
  • حدوث تورم في الوجه بعد الخضوع للعلاج ويختفي تدريجا مع تطبيق كمادات الماء البارد.
  • يمنع الابتسام أو الضحك لمدة أسبوعين كاملين لتعميق نمو الجلد فوق الخيوط الذهبية بشكل طبيعي.
  • قد تتعرض البشرة للشد المبالغ مما يتطلب تدليكها بشكل معين لمدة حسب توجيهات الطبيب.
  • لا يمكن استخدام الخيوط الذهبية مع حالات التجاعيد العميقة، البشرة الجافة أو الحساسة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً