التأمل يحسّن حياتك الحميمة.. اعرفي كيف!

التأمل يحسّن حياتك الحميمة.. اعرفي كيف!

التأمل هو نظام روحي يعمل على تخفيف التوتر وزيادة التركيز، فإنه يؤثر إيجاباً على جميع جوانب حياتك، العمل، الإبداع، الأداء الرياضي، الصحة، السعادة، العلاقات، والجنس أيضاً بما أنه جزء لا يتجزأ من ال حياة . وفيما يلي 5 طرق يعمل عن طريقها التأمل لتحسين حياتك الجنسية.. 1- يزيل الإجهادالإجهاد قاتل للرغبة، وعدو المتعة، بعد العودة إلى المنزل من يوم…


التأمل هو نظام روحي يعمل على تخفيف التوتر وزيادة التركيز، فإنه يؤثر إيجاباً على جميع جوانب حياتك، العمل، الإبداع، الأداء الرياضي، الصحة، السعادة، العلاقات، والجنس أيضاً بما أنه جزء لا يتجزأ من ال حياة .

وفيما يلي 5 طرق يعمل عن طريقها التأمل لتحسين حياتك الجنسية..

1- يزيل الإجهاد
الإجهاد قاتل للرغبة، وعدو المتعة، بعد العودة إلى المنزل من يوم عصيب، يكون آخر ما يفكر فيه المرء هو العلاقة الحميمة، فالأولوية تكون للنوم والراحة. حتى عند محاولة البدء بالعلاقة، يكون من الصعب الاستمتاع، أما التأمل فإنه يزيل الإجهاد، ويجعل الجسم أكثر استرخاء، واستعداداً للتمتع بالعلاقة الحميمة.

alt
صورة توضيحية

2- يزيد التركيز
الذهن المشتت يفسد العلاقة الحميمة، وبما أن التأمل يعمل على تعزيز التركيز، بالتالي فهو يحسن من الأداء الجنسي عموماً.

3- يخفف ضغط العقل
ازدحام الأفكار في رأسك يحول بينك وبين الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، التأمل يساعد على تصفية الذهن، وتخفيف ضغط الأفكار المتعددة على العقل، وبالتالي يستطيع العقل تركيز الأفكار على العلاقة الحميمة، الأمر الذي يؤدي إلى تحسين جودتها.

4- يساعدك على الإنصات
العلاقة الحميمة تحتاج إلى تواصل قوي بين الزوجين، والتواصل يبدأ بالمحادثات الجيدة التي تعتمد أساساً على الإنصات. التأمل يساعد على تطوير مهارات الاستماع لديكِ، وبالتالي تتمكّنين من إدارة محادثات جيدة مع زوجك، ما يعزز التواصل بينكما، ويعود على العلاقة الحميمة بالنفع.

5- يسمح لكِ بالخضوع للاوعي
نحن نتحكّم بجميع الأمور بالعقل الواعي، أما الجنس فيحتاج إلى اللاوعي من أجل الانسجام والاستمتاع الكامل. التأمل يساعدك على الانغماس في اللاوعي، والخضوع له، ما يمنحك علاقة حميمة مثالية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً