محمد بن زايد: ثقتنا كبيرة في نجاح وتمـيز عيال زايد

محمد بن زايد: ثقتنا كبيرة في نجاح وتمـيز عيال زايد

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن طلبة دولة الإمارات في الخارج هم جسر من جسور التواصل مع شعوب العالم، يجسدون قيم مجتمع الإمارات الأصيلة وثقافته وعاداته وتقاليده، وينقلون هويته وصورته الحضارية إلى الشعوب والدول الأخرى، مشيراً إلى أن الدولة لن تدخر جهداً في…

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن طلبة دولة الإمارات في الخارج هم جسر من جسور التواصل مع شعوب العالم، يجسدون قيم مجتمع الإمارات الأصيلة وثقافته وعاداته وتقاليده، وينقلون هويته وصورته الحضارية إلى الشعوب والدول الأخرى، مشيراً إلى أن الدولة لن تدخر جهداً في توفير الدعم والإمكانات كافة التي تساعدهم على تحقيق أهدافهم وطموحاتهم في نيل أعلى الدرجات العلمية، واكتسابهم المهارات والخبرات والعلوم المتقدمة التي تؤهلهم لخدمة وطنهم في مختلف الميادين، كل في مجال تخصصه. جاء ذلك خلال لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، في العاصمة الألمانية برلين، عدداً من طلبة دولة الإمارات المبتعثين في جامعات ومعاهد ألمانيا.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تدوينة عبر حساب أخبار سموه، في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «ضمن زيارتي لجمهورية ألمانيا.. التقيت بكوكبة من أبنائي الطلبة الدارسين.. سعدت بهم وبطموحهم، فهم محل فخر الإمارات، يحملون معهم تطلعاتنا في بناء جيل متمكن ومتسلح بالعلم والمعرفة، يساهم في نهضة بلاده.. ثقتنا كبيرة في نجاح وتميز عيال زايد». وأعرب سموه عن سعادته بلقاء الطلبة والتعرف إلى تخصصاتهم العلمية والاطمئنان على أحوالهم وأوضاعهم الدراسية.

alt

وحث سموه الطلبة، خلال اللقاء الذي حضره سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، على مواصلة المثابرة وبذل أقصى جهد لتحقيق تفوقهم العلمي المنشود في مختلف التخصصات التي يدرسونها من أجل الإسهام مع بقية أشقائهم من أبناء وبنات الوطن في رفد مسيرة تقدم الدولة وازدهارها.

من جانبهم، أعرب طلبة الإمارات عن سعادتهم واعتزازهم بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مثمنين الدعم الذي تقدمه لهم الدولة، والاهتمام الذي يحظون به ليواصلوا مسيرتهم العلمية، مؤكدين أنهم سيكونون عند حسن ظن قيادة الدولة في تمثيل بلادهم في الخارج، ومواصلة الجهود في مسيرة تحصيلهم العلمي حتى تخرجهم، للإسهام مع بقية أبناء الإمارات في دعم تطور الوطن وتقدمه.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً