الاحتلال يلاحق الفلسطينيين في مساكنهم وأرزاقهم

الاحتلال يلاحق الفلسطينيين في مساكنهم وأرزاقهم

لاحقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين في الأغوار ومدينة الخليل في مساكنهم ومصادر رزقهم، إذ هدمت أمس عدداً من البركسات والمساكن وحظائر الحيوانات، فيما بدأت بمحاصرة منطقة باب العامود ومحيطها بأسلاك شائكة وأعمدة حديدة في إطار عمليات حفر مشبوهة.

لاحقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين في الأغوار ومدينة الخليل في مساكنهم ومصادر رزقهم، إذ هدمت أمس عدداً من البركسات والمساكن وحظائر الحيوانات، فيما بدأت بمحاصرة منطقة باب العامود ومحيطها بأسلاك شائكة وأعمدة حديدة في إطار عمليات حفر مشبوهة.

وهدم الاحتلال بركسات ومساكن وحظائر حيوانات في منطقة الرأس الأحمر في الأغوار الشمالية.

ونقلت وكالة «معا» الفلسطينية المستقلة للأنباء عن معتز بشارات مسؤول ملف الاستيطان والجدار في محافظة طوباس، قوله إن دوريات عسكرية إسرائيلية وجرافتين اقتحمت منطقة الرأس الأحمر وشرعت بهدم المساكن والحظائر.

وفي الخليل، هدمت قوات الاحتلال مسكناً وحظيرة أغنام وجرفت سياجاً جنوب الخليل. وأفادت مصادر محلية، أنه تم هدم مسكن المواطن علي عيسي التبني ويسكنه 10 أشخاص بينهم سبعة أطفال، بحجة عدم الترخيص، ويقع المسكن وهو عبارة عن«كرفان» في قرية أم الخير. كما تم هدم حظيرة أغنام قيد الإنشاء لأحمد عواد التبني، وتجريف سياج بطول 700 متر يعود لجمعية الأمل في منطقة خشم الدرج.

وشرعت سلطات الاحتلال بوضع أسلاك شائكة وأعمدة حديدية، في محيط باب العامود وشارع السلطان سليمان، بمدينة القدس.

وأفاد شهود عيان أن سلطات الاحتلال قامت بوضع أسلاك وأعمدة حديدية بدءاً من منطقة باب العامود المحاذية لمغارة الكتان، وفي محيط شارع«السلطان سليمان» والمغارة، وبدأت جرافة صغيرة بأعمال حفر في المنطقة.

وحسب المعلومات الأولية، فإن سلطات الاحتلال ستقوم بأعمال داخل الحديقة المحاذية للمغارة، ومن المتوقع أن تعمد إلى خلع الأشجار والبلاط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً