السلطة الفلسطينية تتهم إسرائيل بالعمل على إضعافها بعد عملية نابلس

السلطة الفلسطينية تتهم إسرائيل بالعمل على إضعافها بعد عملية نابلس

اتهمت السلطة الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية بالسعي لتقويض دعائمها وتدمير فكرة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مشيرةً إلى أن إسرائيل تسعى لتعريض الأمن الداخلي الفلسطيني للخطر. وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، إن اعتداء قوات الاحتلال على مقر الأمن الوقائي في مدينة نابلس فجر اليوم الثلاثاء، يحمل نذر تصعيد خطير يستهدف تقويض أهم دعائم إقامة الدولة الفلسطينية،…




alt


اتهمت السلطة الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية بالسعي لتقويض دعائمها وتدمير فكرة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مشيرةً إلى أن إسرائيل تسعى لتعريض الأمن الداخلي الفلسطيني للخطر.

وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، إن اعتداء قوات الاحتلال على مقر الأمن الوقائي في مدينة نابلس فجر اليوم الثلاثاء، يحمل نذر تصعيد خطير يستهدف تقويض أهم دعائم إقامة الدولة الفلسطينية، وتعريض الأمن الداخلي للخطر.

وأضاف ملحم، “تشيد الحكومة الفلسطينية بشجاعة أفراد قوات الأمن الوقائي في تصديهم للعدوان، كما وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين”، داعياً المجتمع الدولي للتحرك العاجل لمنع تكرار مثل تلك الاعتداءات، لما تنطوي عليه من مخاطر على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وفي السياق، كشف الناطق باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية، اللواء عدنان الضميري، تفاصيل اعتداء جيش الاحتلال على مقر الأمن الوقائي بمدينة نابلس، لافتاً إلى أن عنصري أمن أصيبا بجروح طفيفة بالحادث.
وأوضح الضميري، في تصريحات صحافية، أن مركبة قريبة من مقر جهاز الأمن الوقائي في مدينة نابلس، حاول الضباط التعرف على من بداخلها، فقام المشتبهون بإطلاق النار على ضباط الأمن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً