زيارة مصرية مرتقبة لغزة لبحث التهدئة

زيارة مصرية مرتقبة لغزة لبحث التهدئة

كشف الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، عن زيارة مرتقبة للوفد الأمني المصري التابع لجهاز المخابرات العامة، لقطاع غزة، وذلك ضمن متابعة مصر لملف التهدئة بين غزة وإسرائيل. وقال قاسم، في تصريح صحافي، إن “هناك زيارة مرتقبة للوفد الأمني المصري، خلال الأيام القليلة المقبلة إلى قطاع غزة، لمتابعة تفاهمات كسر الحصار، والوقوف على تنفيذ مشاريع إعادة إعمار …




alt


كشف الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، عن زيارة مرتقبة للوفد الأمني المصري التابع لجهاز المخابرات العامة، لقطاع غزة، وذلك ضمن متابعة مصر لملف التهدئة بين غزة وإسرائيل.

وقال قاسم، في تصريح صحافي، إن “هناك زيارة مرتقبة للوفد الأمني المصري، خلال الأيام القليلة المقبلة إلى قطاع غزة، لمتابعة تفاهمات كسر الحصار، والوقوف على تنفيذ مشاريع إعادة إعمار غزة”.

وأضاف، أن “حركته وفصائل المقاومة في قطاع غزة لن تسمح بمزيد من التلكؤ في التنفيذ، وسنفعل الأدوات المناسبة ضمن تقدير موقف سياسي وميداني، وحسب جهود الوسطاء”.

وتابع، أن “تفاهمات كسر الحصار لا تتضمن أية شروط سوى التوقف عن الأدوات التي يرى أنها خشنة شريطة التزام الاحتلال بالتنفيذ، وعليه فإن أية محاولات منه لفرض شروط جديدة مقابل تقديم تسهيلات لقطاع غزة أمر مرفوض”، على حد تعبيره.

وحول ملف إنهاء الانقسام، قال قاسم، إن “هناك تحركات مصرية لإنهاء الانقسام، وإعادة ترتيب النظام السياسي الفلسطيني، على قاعدة الشراكة بين الكل الوطني، بالاستناد إلى ما تم الاتفاق عليه، خصوصًا اتفاق المصالحة الموقع بالقاهرة عام 2011”.

وتابع أن “من يعيق إتمام المصالحة دائماً هو الموقف المتعنت للرئيس أبو مازن، الذي يرفض منطق الشراكة الوطنية، والتعاطي مع أية جهود سواء المصرية وغيرها تصب في هذا الاتجاه”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً