25 مواطناً ومواطنة ينضمون لـ” الإسعاف الوطني” يوليو المقبل

25 مواطناً ومواطنة ينضمون لـ” الإسعاف الوطني” يوليو المقبل

أعلن الإسعاف الوطني بالشراكة مع جامعة الشارقة، عن تخريج الدفعة الثانية من برنامج إعداد وتأهيل المسعفين الإماراتيين، في حفل أقيم أمس، ومن المقرر أن ينضموا رسميا للعمل ضمن طواقم الإسعاف الوطني في يوليو المقبل.

url


أعلن الإسعاف الوطني بالشراكة مع جامعة الشارقة، عن تخريج الدفعة الثانية من برنامج إعداد وتأهيل المسعفين الإماراتيين، في حفل أقيم أمس، ومن المقرر أن ينضموا رسميا للعمل ضمن طواقم الإسعاف الوطني في يوليو المقبل.

ويعد برنامج إعداد وتأهيل المسعفين الإماراتيين، برنامجا تعليميا أسسه الإسعاف الوطني بالتعاون مع جامعة الشارقة لتأهيل كوادر إسعافية وطنية من خلال اكسابهم المعرفة والكفاءة المهنية وإعدادهم للعمل في القطاعات الحيوية بشكل يعزز من خطط حكومة الإمارات في التوطين ومنظومة الخدمات الإسعافية في الدولة.

وأكد رئيس مجلس إدارة الإسعاف الوطني المهندس حسين أحمد الحارثي، التزام الاسعاف الوطني المستدام في الاستثمار بالطاقات الشبابية لتوطين مهنة الإسعاف ورفد قطاع الرعاية الصحية بالمزيد من الكفاءات الإسعافية الإماراتية، مما يسهم في الارتقاء بخدمة الإسعاف لتقديم الأفضل وتعزيز الخدمات المقدمة للجمهور.

وأكد الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني أحمد صالح الهاجري، أهمية ادماج كوادر وطنية مؤهلة ضمن طواقم الاسعاف الوطني، ليكونوا ذخرا للوطن وعلى أتم الجاهزية للعمل في قطاع الإسعاف الحيوي.

وأشار الهاجري إلى أن الإسعاف مهنة إنسانية نبيلة وسامية، أساسها الرحمة ومد يد العون والمساعدة للآخرين، فالتسامح هو أساس أخلاقيات كل من يمارس هذه المهنة، مضيفاً أنه في الإسعاف الوطني نتعامل مع اكثر من 200 جنسية ومبدأ العمل يقوم على قيم التسامح المهني والتفاني في خدمة وتحقيق سلامة كل إنسان على أرض الامارات، وإنقاذ حياته عند التعرض للخطر بدون أي تمييز وبغض النظر عن اللون أو الجنس أو العرق أو الثقافة او اختلاف الأديان.

أوضح أن الإمارات تسعى عبر كافة مؤسساتها ومن بينها “الإسعاف الوطني” الى تحقيق التميز بشتّى المجالات، وبرنامج المسعفين الإماراتيين يراعي كافة معايير التميز في إعداد مسعفين مواطنين مؤهلين لتحمل المسؤولية بجدارة وكفاءة في أداء الواجب الإنساني الذي تعهد به الاسعاف الوطني منذ تأسيسه.

من جانبه، قال نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعميد كلية الطب الدكتور قتيبة حميد : “للعام الثاني على التوالي تواصل جامعة الشارقة اعداد كوادر وطنية عالية التأهيل بالشراكة مع الإسعاف الوطني لخدمة كل إنسان على أرض الإمارات، وذلك انطلاقا من الرسالة الوطنية التي تحملها الجامعة في توظيف الأداء الأكاديمي والتقدم المعرفي لتعزيز نظام الرعاية الصحية الشاملة وفق أولويات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، وتنفيذاً لتوجيهات رئيس الجامعة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ومدير الجامعة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي في السعي المستمر لخدمة المجتمع والارتقاء بجودة حياة الإنسان.”

وتعليقًا على تجربته، قال الخريج علي شرف: “الفخر وحب الوطن ونداء الواجب هو ما يجمعنا نحن كمسعفين في ميدان العمل، ودافع لنا في التفاني والإخلاص لتأدية رسالتنا الإنسانية، وأتمنى التوفيق والنجاح لكافة الشباب الاماراتيين الذين اختاروا هذا المجال أو سيلتحقون به مستقبلاً.”

وقالت الخريجة موزة المطلعي: “أشعر بالسعادة الكبيرة لاختياري هذا المجال، وأتمنى أن نكون قدوة لشباب الإمارات للانضمام لنا في متابعة هذه المسيرة وخدمة جميع من يعيش على أرض الدولة.”

في سياق متصل تنطلق الدورة السنوية الثالثة للدفعة الجديدة من الملتحقين بالبرنامج في سبتمبر المقبل في جامعة الشارقة، وتستمر على مدار العام الأكاديمي 2019- 2020 في كلية الطب-مركز التدريب الإكلينيكي والجراحي بجامعة الشارقة.

ويقدم برنامج المسعفين الإماراتيين، وفق منهجية تدريسية مبتكرة تعتمد أفضل الممارسات الأكاديمية والتدريبية المتبعة عالمياً لإعداد المسعفين وتزويدهم بالمهارات والخبرات المطلوبة للتعامل الأمثل مع الحالات الإسعافية الحرجة في مرحلة ما قبل المستشفى. وسيؤهل الطلبة الملتحقين بالبرنامج للحصول على دبلوم فني طوارئ اسعاف EMT-I وفرصة العمل مباشرة مع الاسعاف الوطني بعد اتمامهم البرنامج بنجاح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً