جريح في اشتباكات بين الأمن الوقائي الفلسطيني وجيش الاحتلال في نابلس

جريح في اشتباكات بين الأمن الوقائي الفلسطيني وجيش الاحتلال في نابلس

أصيب أحد أفراد جهاز “الأمن الوقائي” الفلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي حاصر مقر الجهاز في مدينة نابلس، فجر اليوم الثلاثاء. وقال محافظ مدينة نابلس اللواء إبراهيم رمضان، إن قوات من جيش الاحتلال حاصرت فجراً مقر الجهاز في نابلس، وأطلقت النار على المبنى بشكل مفاجئ ومباشر ودون مبرر، ما أدى إلى إصابة شاب وتحطيم عدد من النوافذ، وفق …




سيارات إسعاف حول الأمن الوقائي في نابلس بعد محاصرته من قبل قوات إسرائيلية (تويتر)


أصيب أحد أفراد جهاز “الأمن الوقائي” الفلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي حاصر مقر الجهاز في مدينة نابلس، فجر اليوم الثلاثاء.

وقال محافظ مدينة نابلس اللواء إبراهيم رمضان، إن قوات من جيش الاحتلال حاصرت فجراً مقر الجهاز في نابلس، وأطلقت النار على المبنى بشكل مفاجئ ومباشر ودون مبرر، ما أدى إلى إصابة شاب وتحطيم عدد من النوافذ، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية.

وأضاف أن الإصابة “طفيفة” وأن “كل ما يدعيه الاحتلال حول تعرضه لإطلاق نار في المنطقة غير صحيح”، مشيراً إلى أن “هذه ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة في تمادي جيش الاحتلال تجاه أبناء شعبنا، لكن الخطير هو استهداف المقر الفلسطيني والعسكري الفلسطيني”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً