منصور بن زايد: «الإمارات الوطنية» صرح أكاديمي بإشعاع محلي وإقليمي

منصور بن زايد: «الإمارات الوطنية» صرح أكاديمي بإشعاع محلي وإقليمي

تحت رعاية سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، شهد اليوم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، والشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان، المدير التنفيذي لمكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، والدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير…

emaratyah

تحت رعاية سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، شهد اليوم الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، والشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان، المدير التنفيذي لمكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، والدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، وأحمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة مدارس «الإمارات الوطنية»، احتفالية المدارس، بمناسبة تخريج 405 طلاب من الدفعة الثانية عشرة للعام الدراسي 2018-2019 دفعة «عام التسامح».
وأكد سموّ الشيخ منصور بن زايد، في تصريحات له بهذه المناسبة، أن «تخريج هذه الدفعة يعد إضافة جديدة لمسيرة مدارس «الإمارات الوطنية»، هذه المؤسسة الرائدة التي تأخذ بأرقى الممارسات التعليمية والتطبيقية في إعداد الطالب المعتز بهويته الوطنية وإرثه الحضاري، والمنفتح على العصر بما يشهده من تطورات تقنية وعلمية متسارعة، ما أتاح للمؤسسة أن تصبح صرحاً أكاديمياً ذا إشعاع محلي وإقليمي».
فيما أكد أحمد الحميري، أن رعاية سموّ الشيخ منصور بن زايد، لمسيرة المدارس، جعل منها نموذجاً وطنياً رائداً في التعليم، يسهم في بناء الشخصية الطلابية المعتزة بهويتها وقيمها الأصيلة، والمؤهلة للتفاعل مع تطورات عصر المعرفة، وما يشهده من تقدم علمي مذهل في جميع المجالات.
وأوضح أن مدارس «الإمارات الوطنية» نجحت في توفير بيئة تعلم متميزة، بما توفره من كوادر أكاديمية وإدارية من مختلف دول العالم، فضلاً عن المرافق التعليمية والبنية التحتية المتطورة، وكذلك علاقة الشراكة مع أولياء الأمور والمؤسسات المجتمعية، ما يجعل التعليم في أروقة المدارس، تجربة ثرية جديرة بالدراسة والاقتداء بها.
وألقى الدكتور كينيث فيدرا، المدير العام للمدارس، كلمة خلال الاحتفالية التي حضرها عدد من كبار المسؤولين وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وأولياء أمور الطلبة الخريجين، أعرب فيها عن فخره بإنجازات المدارس في هذا العام، مبدياً سعادته بتخريج هذه النخبة الجديدة من طلبة الصف الثاني عشر، ممثلة فيما ما يزيد على 11800 طالب وطالبة من منتسبي المدارس في مجمعاتها الخمسة بمدينة أبوظبي ومدينة محمد بن زايد والعين وإمارتي الشارقة ورأس الخيمة. وأكد أن مجتمعها، يعكس للعالم أجمع صور التعايش السلمي والتضامن والتلاحم الإنساني بين مختلف الجنسيات والديانات في الدولة. وقال إن مدارس الإمارات الوطنية، أحد أكبر أنظمة المدارس الخاصة في العالم. مشيراً إلى أنها مخولة في جميع مقراتها من منظمة البكالوريا الدولية.
وأضاف، أن هذا التخويل «أدفانسد العالمي» يمنح طلابنا القبول في أفضل الجامعات والكليات بدولة الإمارات والعالم. مشيراً إلى أن خريجي هذه الكوكبة من دفعة 2019، يمثلون الدفعة الخامسة التي تستكمل متطلبات تخرجها ضمن خطة الدبلوم الأمريكي في مدارس الإمارات الوطنية، والدفعة الرابعة من طلاب الصف الثاني عشر الذين يشاركون ويحصلون على النقاط في برنامج دبلوم البكالوريا الدولية. وفي كلمة نيابة عن الخريجين، عبر الطالب الشيخ نهيان بن خليفة بن حمدان آل نهيان، عن فخره واعتزازه بأن يحمل هو وزملاؤه اسم «دفعة عام التسامح»، مجسدين بذلك ما تربوا عليه من قيم أصيلة وراسخة، أرسى دعائمها المغفور له القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه.
وتوجه إلى سموّ الشيخ منصور بن زايد، بأسمى عبارات الشكر وفائق الامتنان على دعم سموّه مسيرة العلم والتعليم، وحرصه على أن تكون مدارس الإمارات الوطنية نموذجاً إماراتياً يحتذى في بناء الشخصية الطلابية القيادية المعتزة بهويتها الوطنية، والفخورة بإرثها الحضاري والثقافي، والمتطلعة دوماً إلى الصدارة والتميز في جميع المجالات.
وتوجه الخريجون والخريجات في «دفعة عام التسامح»، بأسمى آيات العرفان والامتنان إلى قيادتنا الرشيدة، على رعايتها مسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في القطاعات والمجالات كافة.
بعد ذلك كرّم أحمد الحميري، الخريجين والخريجات، متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح في حياتهم الأكاديمية والعلمية، ودفع مسيرة التنمية الوطنية.
وفي ختام الحفل، التقطت صورة تذكارية مع الطلبة الخريجين بحضور الشيخ نهيان بن مبارك، والشيخ خليفة بن طحنون، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون، والدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وأحمد الحميري، وأعضاء مجلس إدارة المدارس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً