هطول أمطار الخير على مناطق متفرقة من الدولة

هطول أمطار الخير على مناطق متفرقة من الدولة

شهدت مناطق متفرقة من الدولة، أمس الاثنين، استمرار هطول أمطار الخير، مختلفة الشدة، نتيجة لمرور سحب ركامية خاصة على بعض المناطق الداخلية والشرقية.وبدأ هطول الأمطار متوسطة الشدة، على شارع وادي القور في رأس الخيمة، وأمطار خفيفة على مسافي، وأمطار غزيرة على طريق شوكة – وادي الحلو، وطريق الشارقة – وادي الحلو، وأمطار متوسطة على الشويب في …

emaratyah

شهدت مناطق متفرقة من الدولة، أمس الاثنين، استمرار هطول أمطار الخير، مختلفة الشدة، نتيجة لمرور سحب ركامية خاصة على بعض المناطق الداخلية والشرقية.
وبدأ هطول الأمطار متوسطة الشدة، على شارع وادي القور في رأس الخيمة، وأمطار خفيفة على مسافي، وأمطار غزيرة على طريق شوكة – وادي الحلو، وطريق الشارقة – وادي الحلو، وأمطار متوسطة على الشويب في العين.
وأفاد المركز الوطني للأرصاد أن المنطقة تشهد امتداد منخفض جوي سطحي على الدولة، مصحوباً بامتداد مرتفع جوي في طبقات الجو العليا.
وتوقع المركز أن يكون طقس اليوم صحواً بوجه عام وغائماً جزئياً ومغبراً أحياناً.
وهطلت، مساء أمس، الأمطار الصيفية المعروفة شعبيا ب«الروايح»، بكميات قدرت بالغزيرة على المرتفعات الجبلية، والمتوسطة على الأحياء السكنية، بمنطقة شوكة (نحو 100 كيلومتر جنوب مدينة رأس الخيمة)، فيما جرى عدد من أودية المنطقة، مصحوبة بتساقط كمية من البرد.
وقال سعيد القايدي، مسؤول «شوكة»: إن الأمطار تواصلت نحو 25 دقيقة، ابتداء من الثانية والنصف، إلى نحو الثالثة ظهرا، وأدت إلى تدفق واديي الليات «المقيطع» والهويدي.
وأوضح خميس القايدي، من شباب «شوكة»، أن الغيث جاء مصحوبا بالبرق و«الرعد»، وشهدت حالة الطقس اعتدالا ملموسا بعده، بانخفاض درجات الحرارة والرطوبة، لافتا إلى أن «الروايح» أمطار موسمية معروفة في المنطقة بهذا الاسم، منذ عهد الآباء والأجداد، تهطل في فصل الصيف، ويرجّح حملها لهذا الاسم، بسبب سرعة تشكلها وهطلها وانتهائها، على حال المتعجل، أو «الرايح» في اللهجة المحلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً