Hands تحطّ رحالها في دبي.. إبداعات السجاد الفاخر تحت أقدامكم

Hands تحطّ رحالها في دبي.. إبداعات السجاد الفاخر تحت أقدامكم

“هاندز” Hands – صنّاع السجاد الاستثنائي المصنوع يدوياً منذ عام 1881 يحطّون الرحال في دبي. تقع صالة العرض البوتيك الحصريّة في المبنى 9، ضمن حي دبي للتصميم. وهي تطرح في السوق المحلي أحدث مجموعة من السجاد الفاخر المصنوع يدوياً المستورد من الهند. يزّين سجاد “هاندز” الأرضيات في أبرز المباني حول العالم، وهي تضمّ العديد من القصور الملكية والفنادق على غرار فندق …

“هاندز” Hands – صنّاع السجاد الاستثنائي المصنوع يدوياً منذ عام 1881 يحطّون الرحال في دبي. تقع صالة العرض البوتيك الحصريّة في المبنى 9، ضمن حي دبي للتصميم.

وهي تطرح في السوق المحلي أحدث مجموعة من السجاد الفاخر المصنوع يدوياً المستورد من الهند. يزّين سجاد “هاندز” الأرضيات في أبرز المباني حول العالم، وهي تضمّ العديد من القصور الملكية والفنادق على غرار فندق “بلازا” في نيويورك، برج العرب، فندق “أرماني”، فندق “فور سيزنز” في دبي، والبيت الأبيض.

بدأت رحلة “هاندز” Hands العريقة سنة 1881 عندما اكتشف الإنكليزي “أ. تيليري” بلدة “بهادوهي” التي تشتهر بالحرفيين الموهوبين بصناعة السجاد، وهي قرية صغيرة بالقرب من مدينة فاراناسي القديمة وتبعد ساعتين عن دلهي بالجو والبرّ. وأتقن هؤلاء الحرفيين فن صناعة السجاد يدوياً الذي يتميّز بجودة عالية. والآن بعد قرن من الزمن تمّت المحافظة على إرث “تيليري” من خلال عائلة “باتوديا”، وأصبح اسم الماركة مرادفاً للمهارة الحرفية التي تُعيد تحديد جوهر الفخامة الأزلية.

يحافظ الحرفيون على أعلى معايير الجودة سواء في السجادات المعاصرة على غرار بساط الصوف، بساط الكليم وسجاد “دوري” الهندي، أو في السجادات العصرية المحبوكة يدوياً. كافة المنتجات مصنوعة يدوياً. المليمتر وراء المليمتر. يحبك الحرفيون بأيديهم، حيث يمرّرون خيط اللُحمة في عروة حول خيط السدى العموديّ. وعندما يتغيّر اللون في النمط فهذا يعني استخدام خيط جديد، نقطة بداية جديدة. تتميّز هذه المهارة بتناغم فني يربط روح الحرفيّ بالسجادة. تستغرق بعض السجادات الفاخرة المصنوعة يدوياً عدّة أشهر، بينما تستغرق سجادات أخرى سنوات ليتمّ الانتهاء منها. ويتجسّد أبرز إنجاز في صناعة إحدى السجادات المغزولة يدوياً الأكثر فخامة في العالم، مع 4900 عقدة في البوصة المربّعة!

لا يتمّ استيراد إلاّ المواد العالية الجودة. حيث يتمّ الاستحصال على الصوف غير المسبّب للحساسية من نيوزيلندا. كما يتمّ تصنيع حرير الخيزران الفاخر من الأشجار المستدامة وتتمّ صباغة الخيوط يدوياً. وينتج عن هذه اللمسة النهائية المتميّزة لمعاناً استثنائياً ويؤدّي ذلك إلى المحافظة على الخصائص التي لا تُضاهى.

تتمّ كافة مراحل عملية التصميم والتصنيع في مشاغل الماركة ولديها القدرة على إنتاج 25000 متر مربّع شهرياً. كما تدعم الشركة كافة المبادرات الآيلة إلى تحسين وضع مجتمعات صناعة السجاد وتكافح عمالة الأطفال. إنّ ماركة “هاندز” مسجّلة لدى Rugmark and Care & Fair وحاصلة على شهادة أيزو 14001. تستوفي كافة المنتجات أحدث معايير جودة الهواء الداخلي وفق تصنيف الأبنية الخضراء LEED.

مجموعة “علم المعادن” The Mineralogy Collection

تكوّنت منذ دهور في باطن الأرض، أدّت قوّة التطوّر التي لا تنضب إلى تكوين المعادن ذات الجمال الاستثنائي والمعقّد. هذه المجموعة المغزولة يدوياً مستوحاة من هذه المعادن النادرة وهي تجسّد جوهر الطبيعة البلورية المدهشة. وقد أبصرت النور بحرفيّة فائقة من خلال حرير الخيزران والصوف. من “زيركون” غير الاعتيادي الذي يتغيّر لونه مع الحرارة، إلى “كوارتز” الذي كان له تأثير على نمط حياتنا اليوم، تمّ تصميم كلّ سجادة لإضفاء لمسة من الفخامة على المكان الذي توجد فيه.

مجموعة “علم الصخور” The Lithology Collection

قصص من الأرض. صنعتها أيادي الطبيعة. تمّت إعادة تصوّر تضاريس الأرض بأسلوب فني في هذه المجموعة من السجاد الفاخر المحبوك يدوياً. تحاكي مجموعة “علم الصخور” تضاريس الأرض من خلال التفاعل بين الاختلافات في طول الخيوط والألوان والتركيبات والخلفيات والمهارة الحرفية. على سبيل المثال، تتميّز “دلتا” بعدّة طبقات من الألوان بينما تتميّز “سبروس” بأشكال مستدقّة متكرّرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً