ارتفاع عدد ضحايا الحافلة العُمانية إلى 17 شخصاً

ارتفاع عدد ضحايا الحافلة العُمانية إلى 17 شخصاً







ارتفع عدد ضحايا حادث الحافلة التابعة لمؤسسة مواصلات العُمانية، التي تعمل لنقل الركاب على خط مسقط – دبي، إلى 17 متوفى عقب وفاة شخصين من أصحاب الحالات الحرجة، فيما تم تحديد جنسيات 15 منهم هي العُمانية والألمانية والإيرلندية والهندية والباكستانية والبنجلاديشية، حيث جرى تسليم جثامين أربعة متوفين حتى الآن لذويهم وسفارات بلدانهم.أصدرت مؤسسة مواصلات العمانية أمس بياناً ثانياً حول الحادث…

emaratyah

ارتفع عدد ضحايا حادث الحافلة التابعة لمؤسسة مواصلات العُمانية، التي تعمل لنقل الركاب على خط مسقط – دبي، إلى 17 متوفى عقب وفاة شخصين من أصحاب الحالات الحرجة، فيما تم تحديد جنسيات 15 منهم هي العُمانية والألمانية والإيرلندية والهندية والباكستانية والبنجلاديشية، حيث جرى تسليم جثامين أربعة متوفين حتى الآن لذويهم وسفارات بلدانهم.
أصدرت مؤسسة مواصلات العمانية أمس بياناً ثانياً حول الحادث الذي وقع يوم الخميس لإحدى حافلاتها في منطقة الراشدية بإمارة دبي، والذي نتج عنه وفاة وإصابة عدد من الركاب من جنسيات مختلفة، ثمَّنت فيه تعاون جميع الجهات المعنية في دولة الإمارات والسلطنة واهتمامهم ومتابعتهم للحادث.
وقالت الشركة في البيان إنها باشرت بمتابعة تفاصيل الحادث وزيارة المصابين بالتنسيق مع الجهات المختصة بإمارة دبي فور تلقيها الخبر المؤسف، موضحةً أن الحافلة كان على متنها 31 راكباً من الجنسيات العُمانية، والألمانية، والإيرلندية، والهندية، الباكستانية، والبنغلاديشية.
وأفادت «مواصلات» أن الحادث نتج عنه وفاة 15 راكباً مباشرة في موقع الحادث، ونقل ١٦ راكباً إلى مستشفى راشد بدبي. وفي وقت لاحق وافت المنية راكبين آخرين في المستشفى ليكون إجمالي عدد الوفيات 17 شخصاً في حين ما زال ستة ركاب يتلقون العلاج اللازم في المستشفى بما فيهم سائق الحافلة بينهم حالة واحدة حرجة و8 حالات غادرت المستشفى.
أما عن جنسيات المتوفين فأوضحت الشركة أنه حتى إصدار البيان فقد كان بينهم 11 متوفى من الجنسية الهندية، واثنان من الجنسية الباكستانية، وواحد من الجنسية الإيرلندية وواحد من الجنسية العُمانية وهو السائق الاحتياطي، إضافة إلى إثنين غير معروفي الجنسية حتى إعداد البيان.
وأوضحت الشركة في بيانها أنه تم تسليم جثامين 4 متوفين حتى الآن لذويهم وسفارات بلدانهم، وجارٍ التواصل مع بقية السفارات لإجراء اللازم بالتنسيق مع جهات الاختصاص. وثمَّنت الشركة تعاون جميع الجهات المعنية في السلطنة وفي دولة الإمارات العربية الشقيقة واهتمامهم ومتابعتهم لحيثيات الحادث، مؤكدة أن التحقيقات ما تزال جارية بالتنسيق مع الجهات المختصة.
وكانت سفارة السلطنة في أبوظبي قد علَّقت على الحادث قائلة إنها ببالغ الأسى والحزن تابعت حادث السير المؤسف، الذي وقع مساء أمس الأول بإمارة دبي لحافلة ركاب تابعة لشركة مواصلات ونتج عنه وفاة 17 راكباً من بينهم راكب عماني واحد، سائلين الله تعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته، ويكتب السلامة والشفاء العاجل للمصابين.
وأضافت السفارة أنها تتابع مع الجهات المختصة بالسلطنة ودولة الإمارات تبعات الحادث وحالات الإصابة، لطمأنة المتابعين أولاً بأول.
وكان الحادث قد أسفر عن وفاة 15 راكباً من جنسيات مختلفة وأصيب 5 آخرون بإصابات بليغة مبدئيا في الحادث المروري المروع على شارع الشيخ محمد بن زايد، لحافلة على متنها 31 راكباً وتحمل لوحة أرقام سلطنة عمان، وفقاً لبيان مختصر نشرته شرطة دبي عقب وقوع الحادث مباشرة، غير أن عدد الوفيات ارتفع ليبلغ 17 ضحية لاحقاً.
وذكرت شرطة دبي أن الحادث وقع ثالث أيام العيد في تمام الساعة 5:40 عند «مخرج الراشدية» المؤدي إلى محطة المترو وذلك بعد أن اصطدمت الحافلة السياحية بلوحة إرشادية على المخرج، وتم نقل الضحايا والمصابين إلى مستشفى الراشدية ولا يزال التحقيق جارياً للوقوف على أسباب وقوع الحادث المؤسف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً