تحديات الزواج.. ما هي؟

تحديات الزواج.. ما هي؟

لا يمكن إنكار حقيقة أن الزواج علاقة رائعة لها خصوصية ومذاق خاص، ولكن من المهم أيضاً مناقشة حقائق ال حياة الزوجية بنحو واقعي، ومعرفة أن جميع الزيجات تمر في فترات جيدة وأخرى سيئة. إذا كان الزوجان على علم بالتوجهات التي يمكن أن تقابلهما في الزواج، فإنهم يكونون على استعداد لمواجهة هذه التحدّيات والتغلّب عليها، لذا، إليك أهم 8 تحدّيات تواجه كل…

لا يمكن إنكار حقيقة أن الزواج علاقة رائعة لها خصوصية ومذاق خاص، ولكن من المهم أيضاً مناقشة حقائق ال حياة الزوجية بنحو واقعي، ومعرفة أن جميع الزيجات تمر في فترات جيدة وأخرى سيئة. إذا كان الزوجان على علم بالتوجهات التي يمكن أن تقابلهما في الزواج، فإنهم يكونون على استعداد لمواجهة هذه التحدّيات والتغلّب عليها، لذا، إليك أهم 8 تحدّيات تواجه كل زواج:

alt

1- الأزمات المالية
الأزمات المالية من أكبر المشاكل التي قد تعصف بالزواج، ويحتاج الزوجان إلى الاتفاق المسبق بشأن تفاصيل حياتهما المالية، من أجل تفادي هذا النوع من المشاكل.

2- التواصل
يمر الزوجان بفترات يقل فيها التواصل، وهذا يحتاج إلى العمل بسرعة واستعادة التواصل، حتى لا تزيد الفجوة بينهما.

3- الانشغال
في خضم المسؤوليات والمهام التي لا تنتهي، قد يغرق الزوجان كل في جداوله المزدحمة، ولا يقضيان الوقت معاً، والتعامل مع هذه المشكلة يكون عبر تحديد وقت منتظم يكون مخصّصاً للزوجين فقط.

4- الجنس
بسبب انشغال الزوجين، قد يحدث فتور جنسي، وهو ما يحتاج إلى تنظيم أوقات خاصة بالعلاقة الحميمة، هذا مع البحث عن أسباب الفتور الأخرى والعمل على حلّها.

5- الإغراءات
يتعرّض الزوجان للكثير من الإغراءات التي قد تشتتهما عن العلاقة الزوجية إذا انجرفا فيها، سواء علاقات اجتماعية، أو عمل، وهذا التحدّي يحتاج إلى الحديث بشفافية عن الوضع الذي يمر به الزواج، والعمل معاً على توطيد العلاقة والحفاظ عليها.

6- خيبة الأمل
التوقعات غير المستنِدة إلى الواقع دائماً ما تؤدي إلى خيبة الأمل، على الزوجين التفكير بصورة منطقية، وعدم المبالغة في التوقعات.

7- تربية المراهقين
مرحلة المراهقة الصعبة تجلب الكثير من المشاكل على الأسرة، سواء مشاكل المراهق نفسه، أو الضغط العصبي الذي يقع فيه الأب والأم ما ينعكس سلباً على علاقتهما.

8- السخط
عدم الرضى عن الحياة الزوجية عموماً هو مؤشر خطير، وقد يحدث نتيجة الملل، أو الفتور، أو أي من الأسباب السابقة، وهو ما يحتاج إلى البحث عن أسباب الشعور بعدم الرضى، من أجل إيجاد حلول للمشكلة. إذا كنتِ تواجهين مشكلة أو أكثر مما سبق ذكرها، فلا تقلقي، أنتِ لستِ وحدك، وعن طريق بذل الجهد بالمشاركة مع زوجك، يمكنكما تخطّي العقبات والحفاظ على زواجكما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً