لافروف: أمريكا تعاقبنا بسبب سياستنا المستقلة

لافروف: أمريكا تعاقبنا بسبب سياستنا المستقلة

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الولايات المتحدة بفرضها عقوبات على روسيا، تحاول معاقبتها على سياستها الخارجية المستقلة. ونشرت وزارة الخارجية الروسية، أمس الأربعاء، مقابلة لافروف مع وكالة RBK الإخبارية، التي أوضح فيها أن لسياسة العقوبات الأمريكية أسبابا عدة، وأهمها سعي واشنطن لمحاسبة روسيا على نهجها السياسي الخارجي المستقل، بحسب ما أوردته قناة “روسيا اليوم” على موقعها الإلكتروني….




وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (أرشيف)


قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الولايات المتحدة بفرضها عقوبات على روسيا، تحاول معاقبتها على سياستها الخارجية المستقلة.

ونشرت وزارة الخارجية الروسية، أمس الأربعاء، مقابلة لافروف مع وكالة RBK الإخبارية، التي أوضح فيها أن لسياسة العقوبات الأمريكية أسبابا عدة، وأهمها سعي واشنطن لمحاسبة روسيا على نهجها السياسي الخارجي المستقل، بحسب ما أوردته قناة “روسيا اليوم” على موقعها الإلكتروني.

واستذكر لافروف قول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أشار مراراً إلى أن الطبقة السياسية الأمريكية أدركت أن ما اتسمت به السياسة الخارجية الروسية في حقبة تسعينات القرن الماضي كان شيئا غير طبيعي، ما أدى إلى تغلب تقاليد الحياة الروسية وخواصها التاريخية على مظاهر تلك الحقبة في نهاية المطاف، لأن “الكود الوراثي لشعبنا لم يختف”.

وتابع أن “هذا ما لم يستطع قبوله حتى الآن بعض الساسة الأمريكيين، بمن فيهم هؤلاء الذين يمسكون بيدي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لمنعه من تنفيذ وعوده الانتخابية عن تطبيع وتحسين العلاقات مع روسيا الاتحادية”.

أما السبب الثاني للعقوبات فقال لافروف إنه يعود إلى “منافسة غير نزيهة”، إذ يحاول الطرف الآخر رفع قدراته التنافسية عبر إعمال أداة الضغط بفرض العقوبات.

كما تطرق الوزير إلى السبب الثالث للعقوبات وعزاه إلى سعي الولايات المتحدة لكبح جماح تشكّل نظام عالمي متعدد الأقطاب، حيث يظهر عدد كبير نسبيا من الدول التي “تؤثر تأثيراً قوياً جداً على الاقتصاد والسياسة الدوليين”، لكنه شدد على أن هذه التشكل يستحيل إيقافه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً