بالفيديو.. رحلة إلى منطقة “يوم الإنزال” في النورماندي

بالفيديو.. رحلة إلى منطقة “يوم الإنزال” في النورماندي

قامت طائران من دون طيار تابعة لوكالة الانباء الفرنسية بالتقاط صور استثنائية لثلاث مناطق تاريخية (اوتا بيتش- لو بوانت دو هوك- ميناء أرومانش الاصطناعي)، والتي شهدت انزال القوات الامريكية في النورماندي، والتي بفضلها تغيرت موازين الحرب لمصلحة الحلفاء، وذلك في الذكرى الـ 75 لهذه المناسبة التي صادفت يوم أمس.

قامت طائران من دون طيار تابعة لوكالة الانباء الفرنسية بالتقاط صور استثنائية لثلاث مناطق تاريخية (اوتا بيتش- لو بوانت دو هوك- ميناء أرومانش الاصطناعي)، والتي شهدت انزال القوات الامريكية في النورماندي، والتي بفضلها تغيرت موازين الحرب لمصلحة الحلفاء، وذلك في الذكرى الـ 75 لهذه المناسبة التي صادفت يوم أمس.

وقد شهد شاطئ اوماها الممتد على مسافة 6 كيلومترات، والمسمى “بلودي اوماها”، انزال 4.700 جندي امريكي، وهو المكان الذي خسرت فيه دول المحور الكثير من قواتها.

كما يحتوي المكان على مقبرة أمريكية على مساحة 70 هكتارا دفن فيها 9.387 جنديا أمريكيا سقطوا في ساحة المعركة.

ومن شاطئ جونو دخل الجنرال ديغول إلى بلده فرنسا في 14 يونيو 1944.

ومن خلال ميناء أرومانش الاصطناعي، تم التحاق المئات من الجنود وآلاف الاطنان من الذخائر الحربية إلى البر الفرنسي.

أما جسر بيغاسوس في كالفادوس، فكان أول منطقة تحرر في ليل 5 إلى 6 يونيو 1944 بفضل كوموندوس بريطاني.

وكانت لو بوانت دو هوك مكاناً استراتيجيا لدى الألمان، لكن الامريكيين تمكنوا من تحييدها بتاريخ 6 يونيو 1944 ليشلوا مدفعة الميدان الألمانية.

وقد شهد شاطئ “أوتا بتش” انزال أوائل الجنود الأمريكيين، وفي بايو نجد المقبرة البريطانية التي يرقد فيها 4.648 جنديا بريطانيا وهي أكبر مقبرة لبريطانيا في فرنسا.

وعلى بعد بضعة كيلومترات من اوتا بيتش نجد كنيسة سانت مار، وهي أول كنيسة تحرر خلال معركة النورماندي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً