ملك المغامرات

ملك المغامرات

من الجوانب البارزة في شخصية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، حبه للمغامرة والحياة الطبيعية أينما حل وارتحل.وهذا ما يتجلى واقعاً من خلال اللقطات التي ينشرها سموه على حسابة الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام» الذي يتابعه أكثر من 8.1 مليون شخص.كثيرة هي اللقطات التي تبرز شغف سموه، كشاب، بالتحديات والرياضات والمغامرات،…

emaratyah

من الجوانب البارزة في شخصية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، حبه للمغامرة والحياة الطبيعية أينما حل وارتحل.
وهذا ما يتجلى واقعاً من خلال اللقطات التي ينشرها سموه على حسابة الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام» الذي يتابعه أكثر من 8.1 مليون شخص.
كثيرة هي اللقطات التي تبرز شغف سموه، كشاب، بالتحديات والرياضات والمغامرات، لعل أشهرها تسلقه قمة برج خليفة بعد فوز الإمارات بتنظيم «إكسبو دبي 2020»، بالإضافة إلى حبه لصيد الأسماك، والقفز المظلي، واللعب مع الحيوانات كالأسود والزرافات والفيلة، إلى جانب ممارسة رياضة التزلج على الماء.
ولسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الكثير من الذكريات في الغوص، ربما أشهرها السباحة مع الفيل «راجان» في الهند، إذ نشر سموه قبل أكثر من 5 أعوام، صوراً وهو يسبح مع الفيل على حسابه في «إنستجرام» وعلق عليها: «يتلبّسك شعور غريب عندما تسبح بجوار الفيل الوحيد في العالم الذي باستطاعته السباحة بهذه الطريقة. مجرّد النظر إليه وهو يغوص بجانبك شعور لا يمكنك تخيّله. والأشد غرابة.. أنه يكشف سراً من أسراره حين تكتشف أن جذعه هو الذي يساعده على الغوص في المحيطات العميقة. والمحزن في الأمر أن (راجان) البالغ ٦٤ عاماً، هو آخر فيل من فصيلته في العالم. وهذه الصورة ستعد الصورة الأخيرة له في عالم الغوص».
وتعتبر لقطة سموه وهو يقف على جذع شجرة قديمة وينظر إلى غابة كثيفة من الأشجار إحدى أجمل الصور التي نشرها على «إنستجرام» حيث علق عليها قائلاً: «هذي حياتي مثل ما هذي الصورة، أحلم ولا طاعت توقّفني أحلامي، لو كان قدّامي الأيام مخطورة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً