الحلفاء يحيون الذكرى الـ 75 لـ “يوم الإنزال” أثناء الحرب العالمية الثانية

الحلفاء يحيون الذكرى الـ 75 لـ “يوم الإنزال” أثناء الحرب العالمية الثانية

انضم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى قادة بريطانيا وفرنسا ودول أخرى اليوم الأربعاء للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين ليوم الإنزال الذي تم في العام 1944 فى نورماندي، والذي غير مسار الحرب العالمية الثانية في أوروبا.

انضم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى قادة بريطانيا وفرنسا ودول أخرى اليوم الأربعاء للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين ليوم الإنزال الذي تم في العام 1944 فى نورماندي، والذي غير مسار الحرب العالمية الثانية في أوروبا.

وشهد ترامب وميركل ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وغيرهم من القادة قراءات واستعراضات وأغاني ورقصات وتحليق طائرات تعود للحرب العالمية الثانية في مدينة بورتسموث جنوبي إنجلترا.

وانضم ترامب إلى الملكة إليزابيث الثانية في لقاء مع محاربين قدامي في أعقاب المراسم التي أقيمت لإحياء ذكرى الهجوم على مدينة نورماندي غربي فرنسا، والتي كانت محتلة من جانب ألمانيا بأكثر من 150 ألف جندي بريطاني وأمريكي وفرنسي وغيرهم من قوات الحلفاء.

وجاءت هذه الفعاليات في ختام زيارة ترامب الرسمية لبريطانيا، التي استغرقت ثلاثة أيام، والتي التقى خلالها بالملكة اليزابيث الثانية وأعضاء العائلة الملكية.

وغادر ترامب بريطانيا في وقت لاحق اليوم إلى ايرلندا للاجتماع مع رئيس الوزراء الايرلندي ليو فارداكار بمطار شانون. وقبيل المغادرة، غرد ترامب على موقع “تويتر” للتواصل: “لم أكن لأحظى بمعاملة أكثر ودا في المملكة المتحدة من جانب العائلة الملكية والشعب”.

وأضاف: “علاقتنا لم تكن أبدا أفضل من الآن وأرى اتفاقا كبيرا للتجارة بيننا في المستقبل”.

وفي كلمتها في مراسم إحياء ذكرى يوم الإنزال العام 1944 فى نورماندى، أشادت الملكة بـ”مئات الآلاف من الجنود الشباب، والبحارة والطيارين الذين غادور هذه الشواطئ من أجل قضية الحرية”.

وتابعت “كان مصير العالم يعتمد على نجاحهم”.

وأضافت “لم يعد الكثيرون منهم، ولن ننسى أبدا بطولة وشجاعة وتضحية أولئك الذين فقدوا أرواحهم”.

ووقعت الدول الـ 16 الممثلة في مدينة بورتسموث على إعلان يوم الإنزال، حيث تعهدوا بمنع تكرار “الرعب الذي لا يمكن تصوره” للحرب العالمية الثانية و”العمل معا لحل التوترات الدولية بشكل سلمي”.

وقرأ ترامب جزءا من خطاب فرانكلين روزفلت – رئيس الولايات المتحدة في العام 1944 – إلى الأمة من خلال الإذاعة، والذي قال فيه إن الجنود الأمريكيين “شرعوا في جهد كبير، في كفاح للحفاظ على جمهوريتنا وحضارتنا ولتحرير الإنسانية البائسة”.

وكان ترامب قال عقب محادثات مع ماي أمس الثلاثاء، إن جنود قوات التحالف كانوا “أبطالا ضحوا بأرواحهم من أجل إنقاذ الحضارة نفسها” من ألمانيا النازية.

وأوضح أن الولايات المتحدة وبريطانيا اقامتا “أكبر تحالف عرفه العالم على الإطلاق”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً