مقتل 4 عسكريين بهجوم في طرابلس اللبنانية

مقتل 4 عسكريين بهجوم في طرابلس اللبنانية

قتل عنصران من الجيش اللبناني واثنان من الأمن الداخلي الليلة قبل الماضية بهجوم على مواقع أمنية انتهى بتفجير المنفذ نفسه في مدينة طرابلس في شمال لبنان.

قتل عنصران من الجيش اللبناني واثنان من الأمن الداخلي الليلة قبل الماضية بهجوم على مواقع أمنية انتهى بتفجير المنفذ نفسه في مدينة طرابلس في شمال لبنان.

وأطلق المهاجم النار باتجاه فرع مصرف لبنان ومركز تابع لقوى الأمن الداخلي، بالإضافة إلى آلية عسكرية تابعة للجيش اللبناني، وفق بيان للجيش كما طال إطلاق النار أيضاً دورية لقوى الأمن وقال مصدر أمني «أسفر إطلاق النار عن مقتل عنصرين في الجيش اللبناني واثنين آخرين من قوى الأمن الداخلي، أحدهما توفي لاحقاً متأثراً بجروح أصيب بها».

وأكد الجيش اللبناني مقتل اثنين من عناصره وأحدهما ضابط، وأشار في بيانين ليلاً إلى أنه إثر الهجوم، بدأت وحدات من الجيش بتنفيذ عمليات تفتيش بحثاً عن مطلق النار لتوقيفه، ثم طوقته في أحد المباني السكنية و«اشتبكت معه… فأقدم على تفجير نفسه بواسطة حزام ناسف كان يرتديه».

هجوم إرهابي
ووصف الجيش اللبناني منفذ الهجوم بـ«الإرهابي» من دون الخوض بأي تفاصيل عنه، إلا أن مصدرين أمنيين قالا إنه سجين سابق. وقالت وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن خلال زيارة لها إلى طرابلس صباحاً إن «ما حصل حادثة فردية».

من جهته، قال الرئيس اللبناني ميشال عون في تغريدة على تويتر إن «أي عبث بالأمن سيلقى الرد الحاسم والسريع وما حصل في طرابلس لن يؤثر على الاستقرار في البلاد».
وشدد رئيس الحكومة سعد الحريري بدوره على «وجوب اتخاذ كل التدابير التي تحمي أمن طرابلس وأهلها، وتقتلع فلول الإرهاب من جذورها».
وفي السياق ذاته، أكد الناطق الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية محمود عفيفي تضامن الجامعة العربية مع لبنان في مواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً