تفجير إرهابي يستهدف مركز شرطة بدرنة الليبية

تفجير إرهابي يستهدف مركز شرطة بدرنة الليبية

تعرضت مدينة درنة،أمس، لتفجير إرهابي جديد استهدف مركز شرطة بمنطقة الساحل الشرقي وقالت وسائل إعلام محلية إن «الانفجار جرى بوضع حقيبة ملغومة قرب سور مدرسة الانتفاضة المجاور لمبنى مركز الشرطة، ولم يسفر عن وقوع ضحايا». وفي سياق متصل، تحدثت تقارير إعلامية، عن مقتل الضابط الليبي النقيب عبدالحميد فرج الذرعاني أحد المشاركين في القبض على عشماوي.

تعرضت مدينة درنة،أمس، لتفجير إرهابي جديد استهدف مركز شرطة بمنطقة الساحل الشرقي

وقالت وسائل إعلام محلية إن «الانفجار جرى بوضع حقيبة ملغومة قرب سور مدرسة الانتفاضة المجاور لمبنى مركز الشرطة، ولم يسفر عن وقوع ضحايا».
وفي سياق متصل، تحدثت تقارير إعلامية، عن مقتل الضابط الليبي النقيب عبدالحميد فرج الذرعاني أحد المشاركين في القبض على عشماوي.

من جهته،أعلن آمر مجموعة عمليات المنطقة الغربية اللواء عبدالسلام الحاسي أن قوات الجيش الليبي مستمرة في تنفيذ المهام الموكلة إليها من القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر.
وشدد الحاسي على أن هدف العمليات تخليص ليبيا من الشراذم الإرهابية حتى يعود إليها الأمن والاستقرار.

من جهة أخرى، أكد المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة في بيان أن القيادي الإخواني خالد المشري رئيس ما يعرف بـ«المجلس الأعلى للدولة» قام بتجنيد الأطفال للقتال مع الميليشيات.
وتابع أن «المشري جند 20 طفلاً لم يصلوا للسن القانونية للتجنيد وهو الـ18، للقتال مع الميليشيات مقابل مبالغ مالية من منطقة الحرارات».

وعلى صعيد متصل، قال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة بالجيش الليبي إن «وزارة الخارجية في حكومة الوفاق طلبت من الخارجية المالطية السماح بعبور رحلات جوية قادمة من مطار صبيحه التركي بدءاً من اليوم الأربعاء حتى يوم 25 من يونيو الجاري».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً