أحمد عز : واجهت خطر الموت عند تصوير “الممر”

أحمد عز : واجهت خطر الموت عند تصوير “الممر”

قال أحمد عز، إنه واجه صعوبات عدة عند تصوير فيلمه “الممر”، الذي ينافس في سباق أفلام عيد الفطر المبارك، منها التصوير في مناطق صحراوية نائية، والسفر إلى مدينة السويس يومياً مدة شهر كامل، مضيفاً أنه واجه خطر الموت بسبب مشاهد خطرة استلزمت استخدام أسلحة مزودة بذخيرة حية، حسب قوله. وأوضح عز في حواره مع 24 أسباب …




أحمد عز (أرشيف)


قال أحمد عز، إنه واجه صعوبات عدة عند تصوير فيلمه “الممر”، الذي ينافس في سباق أفلام عيد الفطر المبارك، منها التصوير في مناطق صحراوية نائية، والسفر إلى مدينة السويس يومياً مدة شهر كامل، مضيفاً أنه واجه خطر الموت بسبب مشاهد خطرة استلزمت استخدام أسلحة مزودة بذخيرة حية، حسب قوله.

وأوضح عز في حواره مع 24 أسباب مشاركته في هذا الفيلم، وموقفه من تصنيفه فيلماً حربياً، وإيرادات الفيلم المتوقعة، وجديده في المرحلة المقبلة.

ما أسباب قبولك المشاركة في بطولة فيلم “الممر”؟
السيناريو الجيد والإطار العام للفيلم، الذي يرصد فترة النكسة علي مصر، وتحديداً بين 1967 و1968، وانعكاس هذه الفترة على أحوال المصريين، خاصةً أن هذه النوعية من الأفلام نادرة التقديم في السينما المصرية، لارتفاع ميزانية إنتاجها ولتطلب تقديمها توافر معدات وأسلحة معينة، إلا أن المنتج هشام عبدالخالق تحمس لتجربة “الممر”، الذي تخطت ميزانيته 80 مليون جنيه مصري، أي ما يوازي ميزانية 3 أو 4 أفلام.

لكنك قدمت فيلماً عسكرياً بعنوان “يوم الكرامة” في 2014 ولم ينجح؟
أعتز كثيراً بهذا الفيلم لأنه كان في بداياتي الفنية، ولكن التقنيات بين 2014 و2019 تغيرت كثيراً، وأعتقد أنها قد تجعل “الممر” فيلماً جماهيرياً أكثر منه تأريخياً أووثائقياً للفترة الزمنية الذي يدور فيها.

هل تصنف “الممر” فيلماً حربياً؟
لا، هو توليفة بين الدراما والأكشن، تتخللها مواقف كوميدية وإنسانية ورومانسية، وسعدت بردود الفعل عليه بعد العرض الخاص للفيلم، وتركيزها على أداء أبطال الفيلم، وحفاظ المخرج شريف عرفة على الإيقاع رغم طول الفيلم، الذي يصل إلى ساعتين وثلث الساعة تقريباً، فضلاً عن تفاعل الحضور مع بعض المشاهد، ما يعكس الحماسة الوطنية التي انتابتهم.

ما الصعوبات التي واجهتها أثناء التصوير؟
التصوير في مناطق صحراوية كان منهكاً، والسفر إلى السويس يومياً لمدة شهر أيضاً، كما واجهت خطر الموت بسبب المشاهد الخطرة مثل استخدام أسلحة مزودة بذخيرة حية.

ولم لم تستعن بـ “دوبلير” في هذه المشاهد؟
أحاطنا الضباط والجنود بتأمينات مشددة أثناء التصوير، واستعنا بمصمم معارك عالمي في مشاهد الأكشن، وأنا أؤمن بدور الدوبلير بشكل عام، لأن تعرض البطل لإصابة وما إلي ذلك قد يعطل الفيلم لفترة.

هل تتوقع تحقيق “الممر” إيرادات مرتفعة في دور العرض؟
كل ما أستطيع قوله هو إني بذلت جهوداً مضنية في الفيلم، ولم أدخر نقطة عرق واحدة أثناء تصويره، أما الإيرادات فهي رزق من الله لا يمكن لأحد التدخل فيه، أتمني تحقيق الفيلم لإيرادات مرتفعة تتناسب مع كلفته، وأتمنى لزملائي أمير كرارة، وعمرو سعد، ورامز جلال، ومحمد سعد نجاح أفلامهم، لثقتي في الجهود التي بذلوها فيها.

وما جديدك في الفترة المقبلة؟
صورت عدداً من مشاهد الجزء الثاني من فيلم “ولاد رزق” في الأيام الماضية، ومن المقرر استكماله بعد إجازة عيد الفطر المبارك تمهيداً لعرضه في موسم عيد الأضحي، كما أستعد لاستكمال فيلم “العارف عودة يونس” مع المخرج أحمد علاء قريباً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً