أوغنديون موالون لداعش يقتلون 12 شخصاً في الكونغو

أوغنديون موالون لداعش يقتلون 12 شخصاً في الكونغو

لقي 12 شخصاً مصرعهم في هجوم جديد للمتمردين الأوغنديين التابعين لتنظيم “القوات الديمقراطية المتحالفة” المسلح في أحد أحياء مدينة بيني، شمال شرقي الكونغو الديمقراطية، حسب ما ذكرت مصادر من منظمة أهلية. ووقع الهجوم ليل الإثنين والثلاثاء في بيني، أحد أبرز مدن مقاطعة كيفو الشمالية والمنطقة المتضررة من تفشي وباء الإيبولا.وقال زعيم “المجتمع المدني” في بيني، بين كيزيتو هانغي، إن …




كونغوليون في منطقة منكوبة بعد هجوم سابق لموالين لداعش على قريتهم (أرشيف)


لقي 12 شخصاً مصرعهم في هجوم جديد للمتمردين الأوغنديين التابعين لتنظيم “القوات الديمقراطية المتحالفة” المسلح في أحد أحياء مدينة بيني، شمال شرقي الكونغو الديمقراطية، حسب ما ذكرت مصادر من منظمة أهلية.

ووقع الهجوم ليل الإثنين والثلاثاء في بيني، أحد أبرز مدن مقاطعة كيفو الشمالية والمنطقة المتضررة من تفشي وباء الإيبولا.

وقال زعيم “المجتمع المدني” في بيني، بين كيزيتو هانغي، إن الوضع صعب حقاً، المدينة استيقظت على حالة من الذعر”، مشيراً إلى العثور على 12 جثة لمدنيين.

وأوضح أن القوات المسلحة وصلت متأخرة وفتحت النيران على المهاجمين، في اشتباكات استمرت حتى ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء في حي بوتانوكا.

وتسبب الاعتداء الجديد، الذي نُسب إلى متمردي “القوات الديمقراطية المتحالفة” التي تنشط منذ نحو 20 عاماً، في موجة احتجاجية شعبية من جانب المواطنين، أدت إلى شلل المدينة الثلاثاء.

يذكر أن تنظيم “القوات الديمقراطية المتحالفة” بدأ أعمال العنف في 1996 في غرب أوغندا، ثم وسع نشاطه ليمتد إلى عدة مناطق قريبة من الحدود مع الكونغو الديمقراطية.

ووفقا لتقرير نشرته في أواخر 2018 المجموعة البحثية حول الكونغو، وهو مشروع بحثي مستقل مقره في جامعة نيويورك، فإن “القوات الديمقراطية المتحالفة” حصلت في نوفمبر(تشرين الثاني) الماضي على تمويل من تنظيم داعش الإرهابي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً