هذه مواصفات سيارة الوحش لترامب

هذه مواصفات سيارة الوحش لترامب

وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة المتحدة صباح الإثنين، في زيارة رسمية لمدة ثلاثة أيام. وكان أحد المكوّنات الأكثر وضوحاً في الجهود المبذولة لحماية الرئيس الأمريكي، الموكب المكون من 14 سيارة نقلته من قصر باكنغهام إلى وستمنستر آبي، بعد أن سافر بطائرة هليكوبتر في وقت سابق للقاء الملكة. وأكثر ما ميز موكب ترامب، هو سيارة الكاديلاك التي …




تتميز سيارة الوحش بمواصفاتها الفريدة لتأمين الحماية للرئيس ترامب (ديلي ميل)


وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة المتحدة صباح الإثنين، في زيارة رسمية لمدة ثلاثة أيام.

وكان أحد المكوّنات الأكثر وضوحاً في الجهود المبذولة لحماية الرئيس الأمريكي، الموكب المكون من 14 سيارة نقلته من قصر باكنغهام إلى وستمنستر آبي، بعد أن سافر بطائرة هليكوبتر في وقت سابق للقاء الملكة.

وأكثر ما ميز موكب ترامب، هو سيارة الكاديلاك التي أطلق عليها اسم “الوحش”، والتي تبلغ قيمتها 1.1 مليون جنيه استرليني (1400000 دولار أمريكي).

وتتميز السيارة بنوافذها المضادة للرصاص والتي يبلغ سمك زجاجها 12 سنتيمتراً، وبهيكلها المضاد للقنابل، إضافة إلى عجلاتها المعززة بالفولاذ.

كما انفردت السيارة المحاطة بدروع بالستية بوزنها الذي يبلغ تسعة أطنان، واحتوائها على كابينة محكمة الإغلاق مزودة بإمدادات الأكسجين وأكياس دم تتوافق مع فصيلة دماء الرئيس تحسباً للطوارئ. كما تم تزويد مقابض أبواب السيارة، على تقنية تُبعد المتطفلين بصدمة كهربائية تبلغ شدتها 120 فولت.

وبينما تم تزويد مقابض أبواب السيارة، بتقنية تبعد المتطفلين بصدمة كهربائية شدتها 120 فولت، شملت ملحقات الدفاع داخل السيارة خراطيم الغاز المسيل للدموع، إضافة إلى البنادق الآلية.

وللحفاظ على سلامة وأمان الرئيس، تم تزويد أبواب السيارة بدروع تبلغ سماكتها 20 سنتيمتراً، في حين بلغت سماكة الهيكل المضاد للقذائف والمصنوع من الفولاذ والتيتانيوم والألومنيوم والسيراميك، 13 سنتيمتراً. أما خزان الوقود فهو مغطى بالدروع التي تمنع أي تسرب للوقود إن وقع أي حادث.

وشمل موكب الرئيس، نسخة مماثلة لسيارة “الوحش” بهدف التمويه، وسيارة دفع رباعي سوداء تحمل حراساً خاصين مدججين بالسلاح، وسيارة أخرى تُقل فريقاً أمنياً من دائرة الخدمة السرية، مجهزاً بمعدات متطورة تشمل نظارات الرؤية الليلية، والقنابل الارتجاجية.

إضافة إلى ما سبق، شمل الموكب مركبة تحتوي على مجسات لرصد هجمات الأسلحة النووية أو البيولوجية أو الكيماوية، والعتاد المناسب للرد عليها، فضلاً عن وجود نظام اتصالات عبر الأقمار الصناعية يسمح للرئيس بإرسال واستقبال الرسائل على شبكة البنتاغون الآمنة، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً