دعم الجليلة ينهي معاناة الطفلة لاكدولي من وعكة صحية حادة

دعم الجليلة ينهي معاناة الطفلة لاكدولي من وعكة صحية حادة

ساهم الدعم الذي تقدمه مؤسسة الجليلة في تخفيف المعاناة عن مئات الأسر، التي تعرض أحد أفرادها لأمراض مفاجئة أو تشوهات خلقية، حيث مكنهم الدعم المادي الذي حصلوا عليه من علاج هذه الأمراض، كما هو الحال مع الطفلة لاكدولي التي استعادت صحتها بعد معاناة من المرض الذي جثم على صدرها.

ساهم الدعم الذي تقدمه مؤسسة الجليلة في تخفيف المعاناة عن مئات الأسر، التي تعرض أحد أفرادها لأمراض مفاجئة أو تشوهات خلقية، حيث مكنهم الدعم المادي الذي حصلوا عليه من علاج هذه الأمراض، كما هو الحال مع الطفلة لاكدولي التي استعادت صحتها بعد معاناة من المرض الذي جثم على صدرها.

بدأت معاناة الطفلة لاكدولي بعد تعرضها لوعكة صحية وهي في عمر الـ 8، استدعى نقلها لتلقي العلاج في المستشفى من طفح جلدي في منطقة الركبتين وضعف في العضلات، وبعد المعاينة من قبل المختصين وإجراء الفحوصات المختلفة لها تبين إصابتها بالتهاب الجلد والمفاصل، مما تطلب نقلها لمستشفى آخر متخصص وبدأت بالتلقي الفوري للعلاج.

شكل العلاج عبئاً مادياً على أفراد الأسرة نظراً لتكلفته العالية، مما فرض عليها البحث عن أيادي الخير لطلب المساعدة، وكان من بينها مؤسسة الجليلة التي استجابت بصورة مباشرة بتحمل تكاليف العلاج ضمن برنامج «عاون»، فتابعت بفضل عطاء المحسنين الطفلة علاجها الذي ساعدها في القضاء على الطفح الجلدي واستعادت ووظيفة العضلات، وهي تتمتع الآن بصحة جيدة جيداً وفي تحسن مستمر.

وأعربت والدة الطفلة عن شكرها وتقديرها لمؤسسة الجليلة والمحسنين فيها للدعم الذي يقدمونه لإنقاذ فلذات الأكباد والكبار والمحتاجين والحرص على تخفيف الأسر التي تقطعت بهم السبل دون التميز بين جنس أو دين.

نبذة

مؤسسة الجليلة هي مؤسسة عالمية غير ربحية للرعاية الصحية تكرِّس جهودها للارتقاء بحياة الأفراد. وقد أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في أبريل من العام 2013 بهدف تحقيق الريادة لدبي ولدولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الابتكار الطبي.

وتسعى مؤسسة الجليلة لدعم العلاج الطبي المقدم للأشخاص غير القادرين على تحمّل تكاليف الرعاية الصحية النوعية، وتقدم منحاً دراسية لتنشئة كوادر وطنية من متخصصي الرعاية الطبية، وتدعم الأبحاث الرائدة التي تتناول المشكلات الصحية الشائعة في المنطقة، وهي: السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسمنة وأمراض الصحة العقلية.

التبرع

تبرُّعكم ليس مجرد منحة وحسب، بل هو هبة الحياة.. ساهموا في تغيير حياة إنسان إلى الأفضل.

كن عوناً وسنداً لأطفال بحاجة لعملية عاجلة، بمساهمتكم ودعمكم يمكنكم رسم البسمة على وجوه الأطفال من خلال شفائهم وتغيير حياتهم.

للتبرع أرسل #فرح إلى:

4202 بـ 10 دراهم

4206 بـ 50 درهماً

4209 بـ 100 درهم

4409 بـ 500 درهم

www.aljalilafoundation.ae

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً