استنكار مصري لتقرير حقوقي استند إلى معلومات مزيفة

استنكار مصري لتقرير حقوقي استند إلى معلومات مزيفة

أكد برلمانيون مصريون أن تقرير منظمة «هيومان رايتس ووتش» الذي ينتقد الأوضاع في مصر، أساسه معلومات مزيفة حول حقيقة الأوضاع في سيناء، وقالوا إن مثل تلك التقارير ما هي إلا محاولة من أجل عرقلة مسيرة مصر وتشويه الحقائق في ظل الطفرات التي تحققها مصر داخلياً، مشددين على أن مُحرك هذه التقارير محور الشر بقيادة داعمي…

أكد برلمانيون مصريون أن تقرير منظمة «هيومان رايتس ووتش» الذي ينتقد الأوضاع في مصر، أساسه معلومات مزيفة حول حقيقة الأوضاع في سيناء، وقالوا إن مثل تلك التقارير ما هي إلا محاولة من أجل عرقلة مسيرة مصر وتشويه الحقائق في ظل الطفرات التي تحققها مصر داخلياً، مشددين على أن مُحرك هذه التقارير محور الشر بقيادة داعمي تنظيم الإخوان الإرهابي، ومن بينهم قطر.

ووفقاً لرئيس اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب المصري المستشار بهاء أبو شقة، فإن «كل ما تروّجه المنظمة المذكورة يعتمد على أخبار وتقارير مفبركة، تستمدها من جماعة الإخوان الإرهابية وإعلامها الكاذب، للافتراء على الدولة المصرية، ومحاولة التقليل من حجم الإنجازات التي تُشيد في الدولة، ومواجهة ذلك من خلال إعداد هذه التقارير الكاذبة التي تعتمد على الأكاذيب».

ويشدد أبو شقة، في بيان له، على أنه «لابد من تحرك قوي ضد هذه المنظمات؛ لأن تقاريرها ما هي إلا لإحداث الفتن في المجتمع، ومحاولة لإثارة الأحداث والفوضى في مصر، والجميع يعلم مسار هذه المنظمة والدول المعادية التي تدعمها من أجل أن يكون هناك تأثير على مصر في ذلك، ولكن كل هذه المحاولات ستبوء بالفشل».

وطبقاً لعضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصري، محمد الكومي، فإن ثمة تحالف شر يُحارب الدولة المصرية، عدَّ قطر من محاور ذلك التحالف الراعي لتنظيم الإخوان الإرهابي، وهو التحالف الذي يدعم صدور تقارير من منظمات تتخذ مواقف عدائية ضد الدولة المصرية، تنتقد الأوضاع في مصر، في محاولة مكشوفة لتشويه الحقائق في مصر وتشويه صورة الدولة المصرية.

ويشدد الكومي على أن تلك المحاولات لها هدف وحيد وهو عرقلة مسيرة مصر، بخاصة في ظل النجاحات المحققة في الداخل على صعيد التنمية والمشروعات الجديدة التي يتم العمل عليها، والتي تؤكد أن مصر على الطريق الصحيح، ومن ثمّ تحاول تلك التقارير المغلوطة والمشبوهة تشويه الصورة ونشر الأكاذيب خدمة لأعداء مصر.

ودأبت منظمة هيومن رايتس ووتش على اختلاق تدوير الأكاذيب عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر (..) وحوى مضمون التقرير الأخير العديد من الادعاءات والمزاعم، التي تؤكد أن الغرض منه هو محاولة تشويه الحكومة المصرية من خلال تعمد إدراج مضامين تندرج تحت أطر كثيرة إحداها هو حقوق الإنسان، طبقاً لرد رسمي صادر عن الهيئة المصرية العامة للاستعلامات، فندت فيه الهيئة تقرير المنظمة وكشفت خلاله مواطن الزيف والمعلومات الكاذبة التي استخدمتها المنظمة.

ويقول النائب البرلماني المصري الدكتور عمر حمروش، في بيان له، إن «هناك منظمات تعمل ضد الدولة مدعومة من قطر وتركيا وعلى رأسها هيومان رايتس ووتش، من خلال إعداد تقارير مفبركة وكاذبة اعتمدت على معلومات من جماعة الإخوان الإرهابية». ويعتبر أن التقارير كافة التي تعدها هيومان رايتس ما هي إلا أكذوبة إخوانية للضغط على الدولة والتأثير على الرأي العام.

ادعاءات

أكد النائب الدكتور عمر حمروش أن تقارير هيومان رايتس ووتش اعتمدت على إعلام الإخوان ومراكز البحث التابعة للجماعة في لندن وأوروبا وكلها أكاذيب وادعاءات، وكل هذه التقارير لن يكون لها تأثير على المصريين لأنهم يعلمون أنها مؤامرة ضد مصر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً