الجيش الليبي يصدّ هجوماً مباغتاً على مطار طرابلس

الجيش الليبي يصدّ هجوماً مباغتاً على مطار طرابلس

دخلت عملية «طوفان الكرامة» لتحرير العاصمة الليبية طرابلس أمس شهرها الثالث في ظل تقدم الجيش الوطني على جميع محاور القتال، مقابل تراجع الميليشيات وتكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

دخلت عملية «طوفان الكرامة» لتحرير العاصمة الليبية طرابلس أمس شهرها الثالث في ظل تقدم الجيش الوطني على جميع محاور القتال، مقابل تراجع الميليشيات وتكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وتميز الشهران الماضيان، بخطة عسكرية تتمثل في استدراج الميليشيات والجماعات الإرهابية إلى المناطق المفتوحة وغير الأهلة بالسكان للإجهاز عليها وتكبيدها أكثر ما يمكن من الخسائر قبل اقتحام العامة.

وشهد شهران من القتال سقوط أكثر من ثلاثة آلاف بين قتيل وجريح، حيث أعلن رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا أحمد عبدالحكيم حمزة حصيلة ضحايا اشتباكات طرابلس منذ بدايتها وحتى تاريخ 3 يونيو، وقال إنه وفقاً لمصادر طبية فقد بلغت حصيلة القتلى نحو 569 شخصاً، بينهم 81 مدنياً، منهم 4 عناصر طبية و16 امرأة و22 طفلاً، إضافة إلى 2587 جريحاً تتراوح حالتهم بين البسيطة والمتوسطة، بالإضافة إلى نحو 93 ألف نازح ومهجّر.

هجوم مباغت

وأعلن الجيش الليبي أنه نجح أول من أمس في التصدي لأعنف هجوم معاكس قادته الميلشيات على مطار طرابلس الدولي. وقالت شعبة الإعلام الحربي أن قوات الوفاق، نفذت محاولات عدة للسيطرة على مطار طرابلس لتحقيق أي نصر معنوي، حتى ولو كان مؤقتاً لدقائق معدودات يقومون خلالها بالتقاط مشاهد مصورة بهدف رفع معنويات عناصرهم المنهارة. كما أعلن الناطق باسم القيادة العامة للجيش، اللواء أحمد المسماري، أن قواته تصدت الأحد لهجوم مسلح من قبل القوات التابعة لحكومة الوفاق في اتجاه مطار طرابلس الدولي، مشيراً إلى عمليات عسكرية جرت خلال الـ48 ساعة الماضية، واصفاً إياها بالـ «مهمة للغاية» على ميدان العمليات في طرابلس وضواحيها.

وأضاف المسماري في مؤتمر صحفي أن «قوات القيادة العامة تمكنت من قتل 31 مسلحاً وألقت القبض على العشرات، ودمرت عدداً كبيراً من الآليات العسكرية وقطع المدفعية، واستردت مجموعة كبيرة من الآليات التي فقدتها من الجماعات الإرهابية».

وشدد الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي اللواء احمد المسماري على أن الجيش الوطني يتقدم في معركة طرابلس وفقاً للخطط المرسومة والمحددة سلفاً، مشيراً إلى الأول من أمس كان يوم انتصار وحافلاً بكل المعاني للجيش الوطني الليبي. وأكد أنهم رصدوا تحركات لـ«داعش»، وأن هناك إصدارات مرئية للتنظيم ليرسل رسالة بأن «التنظيم قادر على القيام ببعض العمليات».

مقتل إرهابي

أعلن الجيش الليبي مقتل الإرهابي أحمد سالم المعداني، وهو عنصر سابق في «كتيبة ليبيا الحرة» في بنغازي، تم تأسيسها بواسطة جماعة الإخوان الإرهابية عام 2011، وأيضاً إصابة الإرهابي علي عياد الهاشمي، الذي التحق بميليشيا 315 بمصراتة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً