قيادة ثلاثية مؤقتة للحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا

قيادة ثلاثية مؤقتة للحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا

أعلن الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني لارس كلينغبايل، اليوم الإثنين على تويتر، أن ثلاثة أشخاص (امرأتان ورجل) سيتولون رئاسة الحزب مؤقتاً بعد استقالة أندريا ناليس من منصبيها في رئاسة الحزب ورئاسة الكتلة البرلمانية. وأوضح كلينغبايل أن الأشخاص الثلاثة هم مانويلا شفيزيج، رئيسة حكومة ولاية مِكلنبورغ-فوربومرن ومالو دراير، رئيسة حكومة ولاية راينلاند-بفالتس، بالإضافة إلى تورستن …




alt


أعلن الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني لارس كلينغبايل، اليوم الإثنين على تويتر، أن ثلاثة أشخاص (امرأتان ورجل) سيتولون رئاسة الحزب مؤقتاً بعد استقالة أندريا ناليس من منصبيها في رئاسة الحزب ورئاسة الكتلة البرلمانية.

وأوضح كلينغبايل أن الأشخاص الثلاثة هم مانويلا شفيزيج، رئيسة حكومة ولاية مِكلنبورغ-فوربومرن ومالو دراير، رئيسة حكومة ولاية راينلاند-بفالتس، بالإضافة إلى تورستن شيفر-غومبل، رئيس الحزب الاشتراكي في ولاية هيسن.

وأضاف كلينغبايل أن الثلاثة سينظمون المرحلة الانتقالية ” بوعي كفريق، وهذه ستكون الإشارة الأولى لما هي عليه الأمور الآن”.

وفي تطور لاحق، أعلنت كل من شفيزيج ودراير اعتزامهما عدم الترشح لرئاسة الحزب بعد الفترة الانتقالية والبقاء في الرئاسة المؤقتة فقط حتى إجراء انتخابات جديدة.

وكان قد أعلن قي وقت سابق من اليوم أنه من المقرر تشكيل قيادة ثلاثية مؤقتة للحزب الاشتراكي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، عقب استقالة رئيسة الحزب، أندريا ناليس، من مهام منصبها أمس.

وكانت مصادر من الحزب صرحت في وقت سابق، بأن الدائرة الأعلى في قيادة الحزب اقترحت تولي الأشخاص الثلاثة رئاسة الحزب مؤقتاً.

وبعد الخسائر الثقيلة التي تكبدها الحزب، المنتمي إلى يسار الوسط، في انتخابات الاتحاد الأوروبي التي جرت الأسبوع الماضي أعلنت ناليس استقالتها من رئاسة الحزب.

وقالت ناليس في برلين أمس إنها ستبلغ قيادة الحزب اليوم رسميا باستقالتها من منصبها بعدما كانت أول زعيمة سيدة للحزب، واستقالتها من منصبها كرئيسة للكتلة البرلمانية للحزب.

وحصل الحزب، وهو الشريك الأصغر في الائتلاف الكبير الذي تقوده المستشارة أنجيلا ميركل، على 8ر15% من الأصوات في انتخابات البرلمان الأوروبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً