تايلاند تعتمد عيد ميلاد الملكة الجديدة إجازة رسمية

تايلاند تعتمد عيد ميلاد الملكة الجديدة إجازة رسمية

احتفلت تايلاند اليوم الاثنين بعيد ميلاد الملكة “سوثيدا” لأول مرة منذ زواجها من الملك “مها فاجيرالونجكورن” وأصبحت ملكة البلاد الجديدة الشهر الماضي.

احتفلت تايلاند اليوم الاثنين بعيد ميلاد الملكة “سوثيدا” لأول مرة منذ زواجها من الملك “مها فاجيرالونجكورن” وأصبحت ملكة البلاد الجديدة الشهر الماضي.

وقاد رئيس الوزراء “برايوت تشان أوشا” المسؤولين الحكوميين في تقديم الصدقات لمئات من الرهبان البوذيين بالقرب من القصر الكبير في بانكوك في وقت مبكر من صباح اليوم، الأمر الذي يعتبر جزء من التقاليد التايلاندية في إعطاء الصدقات وفعل الفضائل في عيد ميلاد أحد الأشخاص.

ونظمت السلطات المحلية أيضا أنشطة مشابهة في جميع أنحاء البلاد.

وحثت الحكومة الشعب على ارتداء اللون الأرجواني، لون عيد ميلاد الملكة، مع تقديم الاستشارات والخدمات في الشؤون الحكومية للناس مجانا ولمدة ثلاثة أيام.

وكان مجلس الوزراء التايلاندي قد أعلن في 14 مايو الماضي أن عيد ميلاد الملكة الجديدة، سوثيدا سيكون أحدث عطلة رسمية في البلاد، فيما سيظل عيد ميلاد الملكة الأم سيريكيت، 86 عامًا، في 12 أغسطس عطلة عامة ويوم الأم في تايلاند.

وتزوجت الملكة – التي تبلغ اليوم 41 عاما- من الملك مها فاجيرالونجكورن 66عاما وتم تتويجها لتكون ملكة تايلاند الجديدة، في مطلع الشهر الماضي .

وثمة شائعات منذ فترة طويلة تفيد بأن سوثيدا، التي كانت تعمل من قبل كمضيفة جوية، وحارسة شخصية لفاجيرالونجكورن، كانت مرتبطة عاطفيا بالملك عندما كان وليا للعهد، ولكن القصر لم يؤكد علاقتهما علنا حتى إعلان زواجهما، وهي الزيجة الرابعة بالنسبة “لفاجيرالونجكورن”.

ويعتبر عيد ميلاد الملكة إضافة جديدة لقائمة العطلات الرسمية الطويلة بالفعل في تايلاند، والبالغ عدد أيامها حاليا 18 يوما في العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً