خطوط الطيران تتنافس في الصحة والعافية لتحويل الرحلات إلى “منتجعات جوية”

خطوط الطيران تتنافس في الصحة والعافية لتحويل الرحلات إلى “منتجعات جوية”

تواصل شركات الطيران تنافسها على مدى عقود عبر تقديم أسعار أفضل أو رفاهية وترفيه أكثر، لتتدافع الآن نحو ميدان جديد، من أجل تقديم برامج تضفي شعوراً بالصحة والعافية كان قد اعتاد المسافرون عليها على الأرض. وقد أشار تقرير صادر من موقع “أوزي.كوم” إلى أن شركات الطيران تعمل في سياق ذلك إلى تحويل الرحلات الجوية إلى منتجعات جوية. وبدءاً من…

ff-og-image-inserted

تواصل شركات الطيران تنافسها على مدى عقود عبر تقديم أسعار أفضل أو رفاهية وترفيه أكثر، لتتدافع الآن نحو ميدان جديد، من أجل تقديم برامج تضفي شعوراً بالصحة والعافية كان قد اعتاد المسافرون عليها على الأرض.

وقد أشار تقرير صادر من موقع “أوزي.كوم” إلى أن شركات الطيران تعمل في سياق ذلك إلى تحويل الرحلات الجوية إلى منتجعات جوية.

وبدءاً من تطبيقات التأمل واليوغا مروراً بممارسة التمارين التنفس وصولاً إلى التمدد وتمارين الواقع الافتراضي والمعزز، تلك بعض الوسائل التي تعتمدها الشركات في المنافسة حالياً.

وقد انضم مصنعو الطائرات إلى السباق أيضاً، مع اقتراح شركة “بوينغ” عرض صور تضفي أجواء من الهدوء على الرحلات الداخلية، وتقديم “إيرباص” جيمنازيوم في السماء.

ويؤكد التقرير أن الشركات لاحقت لفترة طويلة ركاب درجة الأعمال، جزئياً لأنهم يحققون الحصة الأسد من العائدات للعديد من شركات الطيران، على الرغم من أنهم يشكلون فقط ثلث أو ربع المسافرين.

كان هذا يعني غالباً التركيز على العروض التي تزيد إمكانية القيام بالأعمال، مثل منافذ شحن ومساحة أكبر للكمبيوترات المحمولة، واي فاي، بيد أن المزيد من الناس يتطلعون الآن إلى طرق للاستراحة والانفصال.

مشيراً إلى ما كشفت عنه خطوط الطيران السنغافورية في نوفمبر 2017، عن تحسين “إيرباص ايه 380″، أكبر طائرة ركاب في العالم من أبواب منزلقة وستائر للنوافذ لفصل المسافر عن باقي العالم، وكرسيّ جلدي وسرير منفصل في مقصورة صممها مصمم اليخوت الفرنسية الفاخرة، وأطباق حلم بها أحد ثماني طهاة مشهورين قبل تقديمها.

معجب بهذه:

إعجاب تحميل…

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً