قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي على سوريا

قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي على سوريا

شنت إسرائيل هجمات على مواقع داخل سوريا، ما أسفر عن سقوط ضحايا، فيما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا»، أن الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر أمس «لأهداف جوية معادية» أُطلقت من إسرائيل باتجاه مواقع في جنوب غرب دمشق، بينما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الغارات استهدفت مواقع وتمركزات ومستودعات لإيران ومليشيا حزب الله اللبناني.

شنت إسرائيل هجمات على مواقع داخل سوريا، ما أسفر عن سقوط ضحايا، فيما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا»، أن الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر أمس «لأهداف جوية معادية» أُطلقت من إسرائيل باتجاه مواقع في جنوب غرب دمشق، بينما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الغارات استهدفت مواقع وتمركزات ومستودعات لإيران ومليشيا حزب الله اللبناني.

وأفادت «سانا»، أن الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر أمس «لأهداف جوية معادية» أطلقت من إسرائيل باتجاه «مواقع» في جنوب غرب دمشق. ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إنه «ظهرت بعض الأهداف الجوية المعادية قادمة من اتجاه الجولان المحتلّ». وأكد المصدر «على الفور، قامت دفاعاتنا الجوية بالتصدي لها والتعامل معها وإسقاط الصواريخ المعادية التي كانت تستهدف مواقعنا في جنوب غرب دمشق».

قتلى وجرحى

وأسفرت الضربات التي شنتها إسرائيل على محافظة القنيطرة السورية فجر أمس عن سقوط 10 قتلى هم ثلاثة جنود من سوريا، وسبعة مقاتلين موالين من جنسيات غير سورية، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المصدر «في تمام الساعة الرابعة وعشر دقائق فجراً جددت اسرائيل عدوانها بإطلاق صواريخ عدة باتجاه ريف القنيطرة الشرقي»، موضحاً أن «العدوان أسفر عن ارتقاء ثلاثة شهداء وإصابة سبعة جنود آخرين بجراح وبعض الخسائر المادية».

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن صواريخ استهدفت «تمركزات ومستودعات للإيرانيين وحزب الله اللبناني تقع ضمن قطاعات عسكرية تابعة لقوات النظام» في منطقة الكسوة في جنوب غرب العاصمة.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه هاجم مواقع عسكرية سورية رداً على إطلاق قذيفتين صاروخيتين من سوريا باتجاه جبل الشيخ في مرتفعات الجولان، التي تحتلها الدولة العبرية. وأكد الجيش في بيان أنه «يعتبر النظام السوري مسؤولاً عن كل نشاط ضد إسرائيل انطلاقاً من الأراضي السورية وسيعمل بشكل حازم ضد أي اعتداء».

ومن جهته، صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه أمر بالقصف الإسرائيلي رداً على إطلاق القذيفتين.

وفي سياق آخر يواصل طيران الجيش السوري والطيران الروسي شن عشرات الغارات على معظم مناطق ريفي إدلب وحماة. وأفادت مصادر محلية أن قوات الأسد استهدفت أمس الأراضي الزراعية في قرية الزكاة بريف حماة الشمالي بالصواريخ، ما أسفر عن استشهاد رجل وسيدة وإصابة سيدة وهم نازحون من مدينة اللطامن.

كما شن الطيران الحربي غارات بالصواريخ على كل من قرى وبلدات: خان شيخون، كفرنبل، الملاجة، احسم، معرشورين، كنصفرة، حزارين، ترملا، معرة حرمة، الشيخ مصطفى، كفرلاتا، سفوهن، وحرش بينين، ما أدى إلى إصابة مدنيين، وإحداث دمار كبير في الممتلكات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً