بلدية أبوظبي: حملات رقابية مكثفة على محال ألعاب الأطفال

بلدية أبوظبي: حملات رقابية مكثفة على محال ألعاب الأطفال

أبلغت بلدية مدينة أبوظبي «الإمارات اليوم» بأنها تفرض رقابة مشددة على جميع محال بيع ألعاب الأطفال، عبر حملات مكثفة منذ بداية شهر رمضان المبارك، وستتواصل على مدار أيام العيد، للتأكد من مطابقة كل الألعاب للمواصفات الفنية والصحية.

أبلغت بلدية مدينة أبوظبي «الإمارات اليوم» بأنها تفرض رقابة مشددة على جميع محال بيع ألعاب الأطفال، عبر حملات مكثفة منذ بداية شهر رمضان المبارك، وستتواصل على مدار أيام العيد، للتأكد من مطابقة كل الألعاب للمواصفات الفنية والصحية.

وذكرت البلدية أن حملات الرقابة تتأكد من أن تحتوي كل لعبة على بطاقة ملصقة عليها بشكل واضح، تبين هوية الجهة المصنعة، وتاريخ اللعبة، وطريقة عملها، وفي حال وجود أية تحذيرات، فإن الجهة المنتجة تكتبها، حتى يتم تفاديها من قبل المستهلك.

وقالت: «يتم التعامل على الفور مع الألعاب الخطرة، التي تؤثر في الجلد والتنفس، وما يصدر عنها من أخطار عامة، حيث نتخذ الإجراءات اللازمة لسحبها من السوق، ثم نعمل على منع استيرادها مرة أخرى».

وناشدت البلدية أولياء الأمور ضرورة قراءة النشرات الملصقة على الألعاب قبل شرائها لأبنائهم، ومعرفة إذا ما كانت تتناسب مع أعمارهم، وما إذا كانت تضم قطعاً صغيرة أو حادة، وعدم ترك الأطفال يختارون ألعابهم دون إشراف منهم، مشددة في الوقت ذاته على أنها تحكم رقابتها على الألعاب الواردة إلى السوق فور دخولها إلى المدينة من أي منفذ كان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً