أخطاء ساذجة وقع بها مروجو شائعة “إسقاط طائرة إماراتية مسيرة في ليبيا”

أخطاء ساذجة وقع بها مروجو شائعة “إسقاط طائرة إماراتية مسيرة في ليبيا”

كذّبت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الوطني الليبي في بيان صحفي ما تداولته وسائل الإعلام الموالية لميليشيات الوفاق عن مزاعم إسقاط طائرة بدون طيار إماراتية الصنع. وفي نفيها لتلك الأكاذيب، أكدت شعبة الإعلام الحربي أن ميليشيات الوفاق بقيادة فائز السراج لفقت الأمر ونشرت صوراً لطائرة سليمة أسقطتها دفاعاتهم الجوية دون تأثر أجزائها أو تدميرها.وأشار الإعلام الحربي إلى أن…




حطام الطائرة المزعومة (تويتر)


كذّبت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الوطني الليبي في بيان صحفي ما تداولته وسائل الإعلام الموالية لميليشيات الوفاق عن مزاعم إسقاط طائرة بدون طيار إماراتية الصنع.

وفي نفيها لتلك الأكاذيب، أكدت شعبة الإعلام الحربي أن ميليشيات الوفاق بقيادة فائز السراج لفقت الأمر ونشرت صوراً لطائرة سليمة أسقطتها دفاعاتهم الجوية دون تأثر أجزائها أو تدميرها.

وأشار الإعلام الحربي إلى أن الحطام المزعوم قديم، وتم جلبه من الخارج وعملت أذرع ميليشيات الوفاق على إلصاق الشعارات عليه، حيث غفل أصحاب المسرحية عن اختلاف اللاصق الذي وضع عليه علم دولة الإمارات العربية المتحدة، وعبارة صنع في الإمارات، على كل جانب من جوانب الحطام المزعوم، حيث ظهر العلم الإماراتي بألوانه مقلوباً، بينما عبارة صنع في الامارات غير مقلوبة، وجميعها في الجهة المقابلة لزاوية التصوير ولم يظهر بها أي ضرر كالذي لحق بباقي الحطام.

وسارع الإعلام القطري إلى تداول صور وفيديوهات أغفلت التحقق من صحة اللقطات المنشورة.

ويظهر على الطائرة المسيرة المزعومة الفبركة على عجل، حيث بدا واضحاً أن مصنعيها لا يعرفون ترتيب ألوان علم الإمارات، فوضعوا ترتيبين مختلفين، ففي أحد الأجنحة كان الأسود هو الأعلى، بينما في الجناح الآخر اللون الأسود في الأسفل.

وتعد هذه الفبركة الساذجة مؤشراً قوياً على أزمة الميليشيات إلإرهابية المسيطرة على طرابلس في تراجعها أمام الجيش الوطني، كما تظهر محاولات الإعلام القطري البائسة لاصطياد انتصارات زائفة. ‎

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً