ترامب ينهي المعاملة التجارية التفضيلية للهند ونيودلهي ترد

ترامب ينهي المعاملة التجارية التفضيلية للهند ونيودلهي ترد

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن بلاده ستنهي الوضع التجاري التفضيلي للهند، بداية من الأسبوع المقبل، وسط خلاف متزايد بشأن السياسات الحمائية.

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن بلاده ستنهي الوضع التجاري التفضيلي للهند، بداية من الأسبوع المقبل، وسط خلاف متزايد بشأن السياسات الحمائية.

والهند أكبر مستفيد في العالم من برنامج نظام الأفضليات المعمم الذي يسمح باستيراد تفضيلي معفي من الرسوم لسلع من الهند تصل قيمتها إلى 5.6 مليار دولار.

لكن ترامب قال إن هذا الوضع سينتهي الأربعاء المقبل، الخامس من يونيو الجاري.

وفي شهر مارس الماضي، أعلن ترامب أنه سيلغي المعاملة التفضيلية، لأن الهند تقاعست، حسب قوله، عن توفير الوصول المناسب إلى أسواقها. لكنه لم يحدد، حينها، موعدا لذلك.

وقال ترامب الجمعة: “من المناسب إنهاء تصنيف الهند كدولة نامية مستفيدة (من البرنامج)”.

من جانبها قللت الهند من تأثير هذه الخطوة الأمريكية قالئة إن هذه الخطوة سيكون لها “تأثير اقتصادي ضئيل”، لكنها تأتي في وقت يتباطأ فيه النمو، وترتفع فيه البطالة إلى مستويات قياسية، في ذلك البلد.

وحتى الآن، أتاحت المعاملة التجارية التفضيلية للهند، بموجب برنامج نظام الأفضليات المعمم، تصدير بضائع بقيمة 5.6 مليار دولار إلى الولايات المتحدة، دون رسوم جمركية.

وهذه الخطوة هي الأحدث من جانب إدارة ترامب، لتصحيح ما تعتبره علاقات تجارية غير عادلة، مع الدول الأخرى.

وفي الشهر الماضي، أنهت الولايات المتحدة وضع تركيا التجاري التفضيلي، بموجب هذا البرنامج.

وكان ترامب قد فرض أيضا تعريفات جمركية، على واردات الصلب والألومنيوم، من جميع دول العالم العام الماضي، وردت الهند على تلك الخطوة، برفع رسوم الاستيراد على مجموعة من السلع.

وتخوض الولايات المتحدة والصين حربا تجارية متصاعدة. كما هددت واشنطن مؤخرا بفرض رسوم جمركية، على البضائع المكسيكية بسبب الهجرة غير الشرعية.

فيما أعلنت الحكومة الهندية أنها ستواصل السعي لبناء علاقات اقتصادية قوية مع الولايات المتحدة على الرغم من قرار الرئيس دونالد ترامب إنهاء منح الهند معاملة تجارية تفضيلية في الخامس من يونيو .

وفي رد فعل هادئ نسبيا على الإعلان الصادر عن واشنطن أ قالت الحكومة الهندية إنها “تأسف” لأن محاولاتها لتلبية طلبات أمريكية مهمة لم تلق قبولا.

وسبق أن أثار مسؤولون هنود احتمال فرض رسوم جمركية أعلى على أكثر من 20 سلعة أمريكية إذا استبعد ترامب الهند من البرنامج لكن رد فعل الحكومة لم يتطرق لذلك.

وقالت الحكومة الهندية في بيان صدر عبر وزارة التجارة “ستتمسك الهند دائما، مثل الولايات المتحدة وبقية الدول، بمصالحها القومية في مثل هذه الأمور”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً