بالصور| عيد الفطر ينعش الحركة الشرائية.. وأسواق تفتح أبوابها 24 ساعة

بالصور| عيد الفطر ينعش الحركة الشرائية.. وأسواق تفتح أبوابها 24 ساعة

شهدت الأسواق في دولة الإمارات تزامناً مع إجازة عيد الفطر المبارك، حركة نشطة من قبل المتسوقين المقبلين على شراء الملابس والحلويات والبحث عن العروض والخصومات. ورأى عدد من أصحاب المحال في منافذ البيع داخل إحدى المراكز التجارية الكبرى، وفقاً لتصريحاتهم عبر 24، أن الحركة الشرائية ارتفعت بمناسبة قدوم عيد الفطر المقترن بإجازة طويلة للموظفين، وذلك إلى جانب …




alt


شهدت الأسواق في دولة الإمارات تزامناً مع إجازة عيد الفطر المبارك، حركة نشطة من قبل المتسوقين المقبلين على شراء الملابس والحلويات والبحث عن العروض والخصومات.

ورأى عدد من أصحاب المحال في منافذ البيع داخل إحدى المراكز التجارية الكبرى، وفقاً لتصريحاتهم عبر 24، أن الحركة الشرائية ارتفعت بمناسبة قدوم عيد الفطر المقترن بإجازة طويلة للموظفين، وذلك إلى جانب اقتراب موعد تحضير الكثير من العائلات للسفر خلال الإجازة الصيفية، لافتين إلى أن بعض المحلات التجارية في الدولة ستفتح أبوابها أول أيام العديد الموافق 5 يونيو (حزيران) لمدة 24 ساعة وستطرح عروض وتخفيضات كبرى احتفاء بعيد الفطر.

وأكد التاجر سعيد علي أنه وبالتزامن مع إجازة عيد الفطر شهدت الأسواق إقبالاً كبيراً من المتسوقين، وذلك لما تحتاجه هذه المناسبة من تجهيزات وتحضيرات، إضافة لاستغلال العديد من العائلات إجازة العيد الطويلة لشراء مستلزمات الإجازة الصيفية من ملابس وهدايا وغيرها من تجهيزات للسفر خلال الصيف، مشيراً إلى أن بعض المحلات التجارية ستطرح تخفيضات كبرى لمدة 24 ساعة في أول أيام العيد وذلك بمثابة فرصة ذهبية للمتسوقين للاستفادة من عروض وتخفيضات هذا اليوم للتحضير لإجازة الصيف واستكمال مستلزمات العيد.

وأوضح الموظف محمد السيد أن حركة السوق بالتزامن مع نهاية شهر رمضان وإجازة عيد الفطر الطويلة تشهد نشاطاً كبيراً، لافتاً إلى أن السبب وراء هذا الازدحام والإقبال الملوحظ على منافذ البيع، يعود إلى أن المستهلك في هذه الفترة يبدأ بالتجهيز لشراء احتياجاته ومستلزماته لاستقبال العيد والإجازة الصيفية.

وعليه، تجول 24 في الأسواق ومنافذ البيع واطلع على الحركة الشرائية والزحام على الملابس في معظم مراكز التسوق التي غابت عنها الخصومات واستبدلت بعروض “شراء قطعة واحدة والحصول على الثانية مجاناً”، فيما نالت الحلويات النصيب الثاني من العملية الشرائية.

وشهدت عمليات التسوق إقبالاً كبيراً خاصة بعد فترة الإفطار بالمقارنة مع باقي اليوم، وذلك بسبب الصيام، فيما أكد عدد من المتسوقين غياب الخصومات الحقيقية من قبل التجار.

وأعربت منى محمد عن استيائها بسبب قلة العروض والخصومات في منافذ البيع قبل عيد الفطر، واستغلال المحلات التجارية للمستهلك في هذه الفترة دون غيرها، مشيرة إلى أن معظم الأسواق أعلنت أنها ستعرض خصوماتها خلال إجازة العيد وليس قبلها، مما يجعل المتسوق مضطراً لشراء مستلزمات وتجهيزات العيد قبل طرح الخصومات، وذلك يعتبر خسارة للمستهلك.

وأفاد سيف الشامسي أنه ومع الإقبال الكبير والملحوظ من قبل المتسوقين على منافذ البيع قبيل عيد الفطر، إلا أن العديد من هذه المتاجر تفتقر للعروض المميزة والخصومات، والبعض الآخر الذي طرح عروضه فإن خصوماته تعتبر وهمية وغير مفيدة للمستهلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً