مستشفى زايد… أكبر وجهة لرعاية الأمهات والأطفال في اليمن

مستشفى زايد… أكبر وجهة لرعاية الأمهات والأطفال في اليمن

دولة الإمارات هي منارة المحبة والتسامح، وشعاع أمل للسلام والخير الإنساني، فهي التي مدت يدها لجميع المحتاجين في أرجاء المعمورة منذ مؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، دون تفرقة على أساس الدين، أو اللون، أو الطائفة، أو المذهب، أو الانتماء، لتحقيق الأفضل للإنسان. وتحت عنوان منارات إنسانية إماراتية حول العالم، يعد موقع 24 …




alt


دولة الإمارات هي منارة المحبة والتسامح، وشعاع أمل للسلام والخير الإنساني، فهي التي مدت يدها لجميع المحتاجين في أرجاء المعمورة منذ مؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، دون تفرقة على أساس الدين، أو اللون، أو الطائفة، أو المذهب، أو الانتماء، لتحقيق الأفضل للإنسان.

وتحت عنوان منارات إنسانية إماراتية حول العالم، يعد موقع 24 على مدار شهر رمضان المبارك تقارير منوعة تسلط الضوء على مراكز ومعالم إماراتية جسدت دور الدولة الرائد في العمل الإنساني والخيري على اختلاف مجالاته حول العالم دون تفرقة، ومنها: مستشفى الشيخ زايد للأمومة والطفولة في اليمن.
ويعد مستشفى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أكبر صرح طبي متخصص في مجال الأمومة والطفولة في اليمن، تم افتتاحه بتاريخ 14 أكتوبر (تشرين الأول) 2001.
تطوير الخدمات الطبية
كما يعتبر المستشفى أحد المشاريع الخيرية المقدمة كمنحة من مؤسسة زايد الخيرية لليمن، ويجسد الحرص الذي تبديه المؤسسة بتوجيهات من رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، لمساعدة اليمن على تطوير مستوى الخدمات الطبية في البلاد.
ويمثل مستشفى الشيخ زايد للأمومة والطفولة إضافة للارتقاء بمستوى ونوعية الخدمات الصحية والطبية المقدمة لشريحتي الأمهات والأطفال في اليمن.
تعزيز التعاون
وتجاوزت تكلفة إنشاء المستشفى 10 ملايين دولار، وجاء المشروع في إطار التعاون الأخوي بين الإمارات والجمهورية اليمنية والشعبين الشقيقين.
الأقسام والتجهيزات
ويتكون المستشفى من عدد من الأقسام المتخصصة في تقديم الفحوصات الطبية للأمهات والأطفال، إلى جانب قسم للحضانة يتسع لعشرين سريراً للولادة، فيما تبلغ القدرة الاستيعابية للمستشفى ما يقدر بـ 172 سريراً، إلى جانب تجهيزه بخمس غرف للعمليات وطاقم متكامل من الأطباء والطبيبات والممرضات، يبلغ قوامه 52 طبيباً وطبيبة وممرضة.
ويتألف مستشفى الشيخ زايد للأمومة والطفولة من ستة طوابق مبنية على مساحة نحو 7500 متر مربع، ويشتمل على خمس صالات عمليات متعددة المهام، وعيادات خارجية، وغرف للطوارئ، إضافة إلى المختبرات التي تم تجهيزها بأحدث المعدات والأجهزة الفنية والطبية لتخدم شريحة كبيرة من أبناء المنطقة، واليمنيين القادمين من محافظات مجاورة للعاصمة صنعاء.
العمل على مدار الساعة
ويقدم مستشفى الشيخ زايد خدماته للأمهات والأطفال بشكل مجاني، باستثناء بعض الخدمات الطبية التي تكون مقابل رسوم رمزية، وهو أكبر مستشفى حكومي متخصص في مجال الأمومة والطفولة في اليمن، ومجهز بأحدث الأجهزة ويعمل على مدار الساعة لاستقبال حالات الولادة، وتقديم الخدمات الطبية المختلفة والنوعية التي يحتاجها الأطفال والأمهات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً