وزير الدفاع الأمريكي: الصين تهدد استقرار آسيا

وزير الدفاع الأمريكي: الصين تهدد استقرار آسيا

قال وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة باتريك شاناهان اليوم السبت إن الصين مسؤولة عن سلسلة من الأنشطة المزعزعة للاستقرار في آسيا مثيرا توترات متصاعدة بالفعل بين أكبر اقتصادين في العالم.

قال وزير الدفاع الأمريكي بالإنابة باتريك شاناهان اليوم السبت إن الصين مسؤولة عن سلسلة من الأنشطة المزعزعة للاستقرار في آسيا مثيرا توترات متصاعدة بالفعل بين أكبر اقتصادين في العالم.

ودعا شاناهان في كلمة تناولت موضوعات شتى أمام وزراء دفاع إقليميين في منتدى شانجري-لا الأمني في سنغافورة الحلفاء الآسيويين إلى زيادة انفاقهم الدفاعي في الوقت الذي شدد فيه على التزام الولايات المتحدة بالمنطقة.

ولم يحدد شاناهان الصين بالاسم عندما وجه اتهامات “لعناصر” بزعزعة استقرار المنطقة.

وقال شاناهان إن من مصلحة الصين وجود علاقة بناءة مع الولايات المتحدة.

وتأتي تصريحات شاناهان في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين الولايات المتحدة والصين حربا تجارية متصاعدة بالإضافة إلى خلافهما بشأن سلسلة من القضايا ابتداء من بحر الصين الجنوبي إلى تايوان التي تعتبرها الصين جزءا من أراضيها.

وكان شاناهان قد عقد محادثات أمس الجمعة (31 مايو أيار) مع وزير الدفاع الصيني وي فنغ خه وصفها الطرفان بأنها “بناءة” على الرغم من قيام كل من الطرفين فيما بعد بالإدلاء بتصريحات انتقد فيها الاستراتيجيات الدفاعية للطرف الآخر.

ودعا شاناهان أيضا حلفاء الولايات المتحدة إلى زيادة مساهمتهم في دفاعاتهم. وتطالب إدارة الرئيس دونالد ترامب منذ فترة طويلة بالمشاركة في تحمل الأعباء من آسيا إلى أوروبا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً