“قضاء أبوظبي” تحذر من مخاطر المحافظ الاستثمارية الوهمية

“قضاء أبوظبي” تحذر من مخاطر المحافظ الاستثمارية الوهمية

بدأت دائرة القضاء في أبوظبي، اليوم، بث الفيلم التوعوي “مخاطر المحافظ الاستثمارية الوهمية”، والذي يسلط الضوء على الأضرار والمخاطر المالية والاقتصادية المترتبة على المحافظ الوهمية، باعتبارها نوعا من الاحتيال للاستيلاء على مال الغير عن طريق ممارسة نشاط اقتصادي غير مرخص.

بدأت دائرة القضاء في أبوظبي، اليوم، بث الفيلم التوعوي “مخاطر المحافظ الاستثمارية الوهمية”، والذي يسلط الضوء على الأضرار والمخاطر المالية والاقتصادية المترتبة على المحافظ الوهمية، باعتبارها نوعا من الاحتيال للاستيلاء على مال الغير عن طريق ممارسة نشاط اقتصادي غير مرخص.

ويأتي عرض الفيلم التوعوي ضمن خمسة أفلام تليفزيونية قصيرة أنتجتها دائرة القضاء للبث عبر قنوات الإمارات، سما دبي وسكاي نيوز، وصفحات الدائرة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان المبارك، وذلك في إطار جهودها لنشر التوعية وتوصيل الرسائل التثقيفية لجميع أفراد المجتمع بطريقة مبتكرة، انطلاقا من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، بتعزيز نشر الثقافة القانونية لتحقيق الأولوية الاستراتيجية المتمثلة بالمساهمة في الحفاظ على الأمن عبر المشاركة المستدامة مع مكونات المجتمع المحلي والدولي.

ويوجه الفيلم التوعوي الخامس، رسائل توعوية لأفراد المجتمع بضرورة التثبت من حصول أي محفظة استثمارية يتعامل معها الأفراد على التراخيص اللازمة، وفق القوانين والإجراءات المعمول بها.

وتستهدف دائرة القضاء من إنتاج الأفلام التوعوية القصيرة والتي مدة كل منها نحو 60 ثانية، ترسيخ المعرفة وتعزيز احترام القانون، من خلال الاهتمام بتقديم الرسائل في مختلف الموضوعات المطروحة بطريقة سهلة ومبسطة تسهم في رفع معدلات الوعي القانوني، وذلك في ظل الإنتاج الكامل للأفلام من خلال الكوادر الإعلامية في الدائرة.

وكانت الدائرة قد استهلت حملتها، ببث فيلم للتوعية بخطورة الإدلاء بمعلومات كاذبة في المستندات الرسمية للحصول على تسهيلات أو خدمات من دون وجه حق، وما يترتب على ذلك الفعل من تبعات قانونية تستوجب معاقبة مرتكبيها وفق العقوبات المقررة قانونا باعتبارها جريمة تزوير في محررات رسمية.

وقدمت فيلم توعوي بعنوان ” الرشوة”، يسلط الضوء على حسن تسيير المال العام وصيانته من الهدر، ومحاربة الفساد والرشوة، إلى جانب فيلم يحذر من سلوك التنمر باعتباره شكل من أشكال الإساءة والعنف والإيذاء سواء عن طريق الاعتداء اللفظي أو البدني، واثره السلبي على تكوين شخصية الطفل، وأهم طرق الوقاية والمعالجة للحد منه.

كما قدمت فيلم للتوعية بخطورة دعاة الإرهاب، ومروجي الأفكار المضللة، وتسليط الضوء على مسؤولية الأسرة ومختلف مكونات المجتمع في التحذير من خطورة الأفكار الضالة، والمفاهيم الخاطئة، والعمل على غرس قيم التسامح والحرص على أمن الوطن وسلامته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً