مدارس خاصة تمنح رياض الأطفال والصفوف الأولى إجازة نهاية العام مبكراً

مدارس خاصة تمنح رياض الأطفال والصفوف الأولى إجازة نهاية العام مبكراً

«التربية» شدّدت على ضرورة انتظام الطلبة وفق المواعيد الرسمية المعتمدة. أرشيفية أبلغت مدارس خاصة، ذوي طلبة في رياض الأطفال والحلقة الأولى، بأن دوام الطلبة ينتهي مع إجازة عيد الفطر، وخيّرتهم بين بقاء الطلبة في المنزل أو الحضور والمشاركة في الأنشطة اللاصفية، التي سيتم تنظيمها حتى نهاية العام الأكاديمي، فيما أكدت وزارة التربية والتعليم على حسابها…

أبلغت ذويهم ببقائهم في المنازل أو حضورهم أنشطة لاصفية



«التربية» شدّدت على ضرورة انتظام الطلبة وفق المواعيد الرسمية المعتمدة. أرشيفية

أبلغت مدارس خاصة، ذوي طلبة في رياض الأطفال والحلقة الأولى، بأن دوام الطلبة ينتهي مع إجازة عيد الفطر، وخيّرتهم بين بقاء الطلبة في المنزل أو الحضور والمشاركة في الأنشطة اللاصفية، التي سيتم تنظيمها حتى نهاية العام الأكاديمي، فيما أكدت وزارة التربية والتعليم على حسابها الرسمي في «تويتر» أن نهاية دوام الطلبة سيكون في الرابع من يوليو المقبل.

وأكد ذوو طلبة في رياض الأطفال والحلقة الأولى، في مدارس خاصة في أبوظبي، ياسر صلاح، ورضوى أحمد، ومروة سعيد، وغادة البحراوي، أن مدارس أبنائهم أنهت الاختبارات قبل إجازة عيد الفطر، مشيرين إلى أن معلمين أخبروهم بأن العام الدراسي انتهى أكاديمياً، وأن شهر يونيو سيكون عبارة عن أنشطة لتنمية المهارات ومسابقات علمية، ومراجعات.

فيما أفادت أمهات طلبة في رياض الأطفال والصف الأول، ماجدة صلاح، ووفاء وليد، وسلمى إبراهيم، بأنهن قررن استغلال النهاية المبكرة للعام الدراسي في مدارس أطفالهن، وضم إجازة عيد الفطر للإجازة السنوية والسفر إلى دولهم الأم، لافتات إلى أن عدم ممانعة بعض المدارس في بقاء الطلبة بمنازلهم بعد رمضان، ساعد العديد من الأسر على السفر لزيارة أوطانهم وأسرهم وعائلاتهم، وقضاء العيد معهم، حيث كان من الصعب السفر خلال إجازة العيد، والعودة مرة أخرى، ثم السفر في شهر يونيو مع نهاية الدوام الرسمي للدراسة، ما يعد تكلفة مالية لا تستطيع كثير من الأسر تحملها.

فيما تباينت مواعيد نهاية العام الدراسي بين مدارس خاصة في إمارة دبي، ما أدى إلى إرباك الأسر، خصوصاً التي لديها أكثر من طالب في مدارس مختلفة، ففي الوقت الذي أبلغت فيه مدارس أولياء أمور طلبتها بأن آخر يوم امتحانات يعد آخر يوم دوام للطلبة، أكدت مدارس أخرى أنها ملتزمة بموعد انتهاء العام الدراسي، حسب التقويم المدرسي المعتمد.

وأبلغ عمر صلاح، وخلود عبدالهادي، وسلمى محمد، «الإمارات اليوم» أن أبناءهم في المرحلة الثانية سينهون امتحانات نهاية العام الدراسي في 13 من يونيو المقبل، فيما أنهى زملاؤهم في الصفوف الأولى امتحاناتهم أول من أمس، لافتين إلى أن إدارات مدارسهم أبلغتهم بأن الدوام مستمر بعد العيد للصفوف التي لم تنه امتحاناتها بعد.

وأشاروا إلى أن استمرار الطلبة بعد انتهائهم من أداء امتحانات نهاية العام الدراسي لا فائدة منه، في وقت تعتزم الأسر السفر، وحجز تذاكر الطيران بناءً على جدول الامتحانات الذي أخطرتهم به إدارات المدارس من قبل.

من جانبها، أكدت مديرة مدرسة الراشد الصالح، سميرة أيوب، أن العام الدراسي مستمر بحسب التقويم المدرسي المعتمد من قبل مجلس الوزراء، والذي قرر دوام الطلبة حتى الرابع من يوليو، وأن الأنشطة التعليمية تسير وفق الخطة الدراسية المعتمدة.

في المقابل، شددت وزارة التربية والتعليم على ضرورة انتظام الطلبة وفقاً للمواعيد الرسمية المعتمدة، موضحةً أنها راعت وجود إجازات وعطلات رسمية تتخلل أيام الدراسة، لافتةً إلى أن أي إخلال في المواعيد أو عدم انتظام في الدراسة يؤثر بالسلب في الطالب نفسه، وعلى إدارات المدارس أن تستثمر تلك الأيام في المراجعات، وتكثيف مهارات الطلبة.

فيما أكدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي أن المدارس الخاصة بمختلف مناهجها التعليمية المطبقة في دبي، تلتزم التقويم المدرسي المعتمد مسبقاً من قبل الهيئة، وفي حال ثبوت عدم الالتزام تطبق اللوائح والإجراءات النافذة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً