اليوم العالمي لمنع النيكوتين: كيف تحمي ابنك من التدخين؟

اليوم العالمي لمنع النيكوتين: كيف تحمي ابنك من التدخين؟

تركّز حملة اليوم العالمي لمنع النيكوتين لعام 2019 على صحة الرئتين وكيف يمكن أن يؤثر التدخين على جهاز التنفس. وتشير تقارير الحملة التي تنظمها منظمة الصحة العالمية إلى أن سقوط الأطفال في دوّامة إدمان النيكوتين يبدأ منذ سن 11 عاماً، وأن معظم الأطفال المدخنين يقعون في هذا الفخ قبل بلوغ 15 عاماً، وتحذر الحملة الآباء من إهمال مراقبة وتوعية الطفل في هذا العُمر…




التدخين وصحة الرئة تيمة حملة 2019 (بوستر الحملة)


تركّز حملة اليوم العالمي لمنع النيكوتين لعام 2019 على صحة الرئتين وكيف يمكن أن يؤثر التدخين على جهاز التنفس. وتشير تقارير الحملة التي تنظمها منظمة الصحة العالمية إلى أن سقوط الأطفال في دوّامة إدمان النيكوتين يبدأ منذ سن 11 عاماً، وأن معظم الأطفال المدخنين يقعون في هذا الفخ قبل بلوغ 15 عاماً، وتحذر الحملة الآباء من إهمال مراقبة وتوعية الطفل في هذا العُمر الحيوي.

تدخين الأطفال يبدأ بين سن 11 و15 عاماً، ويؤثر على الصحة الجنسية لاحقاً

وتفيد التقارير الطبية بأن التدخين المبكر في سن الطفولة يحدث بين سن 11 و14 عاماً، وينعكس سلباً على الصحة الجنسية لاحقاً، كما أن جهاز المناعة في هذا السن يكون لايزال في سنوات التطوّر، ويؤثر النيكوتين عليه سلباً بشكل كبير، وأكثر ما يتأثر هو صحة الرئتين.

كيف تكشف تدخين الطفل؟

* احمرار العيون، وتحسسها من أهم علامات استهلاك الطفل للنيكوتين لأنه يسبب جفاف العين.

* الرائحة من أهم المؤشرات، وإذا نجح الطفل المدخن في إخفاء رائحة السجائر من جسمه تكشفه رائحة الفم عندما يتحدّث.

* امتداد السعال لفترة أطول من أن تكون مبرّرة من علامات التدخين أيضاً التي يمكن كشفها بسهولة.

* يترك التدخين بقعاً على الأصابع وعلى الأسنان، وهي من المؤشرات التي يمكن للأبوين رصدها.

ومن أهم وسائل حماية الطفل من التدخين: التوعية والشرح، مع تحفيز الطفل على الانخراط في الأنشطة الرياضية والهوايات التي يحبها، إلى جانب أن يكون الآباء قدوة في الامتناع أو الإقلاع عن التدخين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً