محلل سياسي: “قمم مكة”.. حزم عربي خليجي ضد إيران

محلل سياسي: “قمم مكة”.. حزم عربي خليجي ضد إيران

أكد الكاتب والمحلل السياسي الإماراتي محمد الصوافي، أن القمم الطارئة التي عقدت أمس الخميس في مكة المكرمة، تؤكد على الرغبة السعودية في وضع حد للتدخلات الإقليمية في الشأن الخليجي والعربي وخاصة التدخل الإيراني، وبالفعل نجحت الرياض في لعب دور استثنائي في توحيد الصف لمواجهة التحديات التي تحدق بالمنطقة، والخروج بموقف عربي حازم ضد إيران. وأشار الصوافي،…




alt


أكد الكاتب والمحلل السياسي الإماراتي محمد الصوافي، أن القمم الطارئة التي عقدت أمس الخميس في مكة المكرمة، تؤكد على الرغبة السعودية في وضع حد للتدخلات الإقليمية في الشأن الخليجي والعربي وخاصة التدخل الإيراني، وبالفعل نجحت الرياض في لعب دور استثنائي في توحيد الصف لمواجهة التحديات التي تحدق بالمنطقة، والخروج بموقف عربي حازم ضد إيران.

وأشار الصوافي، في تصريحات ، إلى أن “القمم الطارئة التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، شكلت صدمة لطهران في ظل ما تشهده المنطقة من تحديات جسيمة، خاصة مع مخرجاتها التي أكدت على العمل المشترك في التصدي لأي تهديد يطال أمن المنطقة”.
وأضاف أن “القمم ناقشت العمليات التخريبية التي تعرضت لها سفن تجارية بالقرب من المياه الإقليمية للإمارات، بالإضافة إلى اعتداءات ميليشيا الحوثي الإيرانية على المنشآت النفطية السعودية، وهو ما يؤكد مجدداً الموقف الخليجي والعربي المشترك في مواجهة كافة التحديات والوقوف بحزم ضد كل الأخطار التي تحدق بالمنطقة واستقرار شعوبها”.
ولفت محمد الصوافي، إلى أهمية مكان انعقاد تلك القمم وهو مكة المكرمة، معتبراً أن “في ذلك رسالة واضحة مفادها أن هذه البقعة من الأرض تمثل مكانة خاصة لدى جميع المسلمين، وأن استهدافها إنما هو استهداف لكافة المسلمين وليس مكة فقط، ولذلك وضعت السعودية الجميع أمام مسؤوليتهم تجاه ما تقوم به الميليشيات الحوثية الإيرانية”.

وأوضح المحلل السياسي، أن “البيان الختامي لهذه الاجتماعات أظهر الموقف الخليجي العربي الحازم، وأكد إدرك الجميع على أهمية وضع حد للنظام الإيراني المرتبك في تحديد من هو عدوه”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً