«لوموند»: قمم مكة فرصة لتوحيد جهود مواجهة التهديدات الإيرانية

«لوموند»: قمم مكة فرصة لتوحيد جهود مواجهة التهديدات الإيرانية

قالت صحيفة «لوموند» الفرنسية إن القمم الثلاث المرتقبة الخليجية والعربية والإسلامية والتي تعقد اليوم وغداً في مكة المكرمة، فرصة ذهبية لتوحيد الصف العربي وتكثيف الجهود لمواجهة التهديدات الإيرانية.لكنها رأت في الوقت نفسه أن قطر قد تخرج عن الصف العربي وتعرقل تلك الجهود.

قالت صحيفة «لوموند» الفرنسية إن القمم الثلاث المرتقبة الخليجية والعربية والإسلامية والتي تعقد اليوم وغداً في مكة المكرمة، فرصة ذهبية لتوحيد الصف العربي وتكثيف الجهود لمواجهة التهديدات الإيرانية.لكنها رأت في الوقت نفسه أن قطر قد تخرج عن الصف العربي وتعرقل تلك الجهود.

وأوضحت الصحيفة أنه على خلفية من التوتر المتزايد بين إيران ودول المنطقة، تعقد الرياض على هامش مؤتمر لمنظمة التعاون الإسلامي، كان مقرراً منذ وقت طويل، قمتين طارئتين، بحضور أكثر من 57 من رؤساء الدول والحكومات؛ للعمل على توحيد الصف العربي بأكبر قدر ممكن ضد طهران المتهمة بزعزعة استقرار الشرق الأوسط.

ورأت «لوموند» أن هذه القمم بمثابة فرصة ذهبية لتوحيد الصفوف وتنسيق الجهود، مشيرة إلى أنه على الرغم من ذلك فإن تلك الجهود لتقويض النشاط الإيراني في المنطقة قد تتعثر في ظل العمليات الحسابية المختلفة لبعض الدول أبرزها قطر، التي قد تخرج عن الصف بتحالفها مع إيران.

وأشارت الصحيفة إلى أن الدول العربية تعاني من إضرابات بعد التهديدات الإيرانية المباشرة عقب عمليات التخريب التي جرت في 12 مايو الماضي لأربع سفن في مياه الخليج، بما في ذلك اثنان من ناقلات النفط السعودي.

وأضافت «لوموند» أنه بينما يجري التحقيق في الحادث، أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، مؤخراً، أنه من الواضح أن إيران تقف وراء الهجوم على ناقلات النفط.

ووفقاً للصحيفة الفرنسية فإن عملية التخريب الأخيرة التي شنتها إيران أججت التوتر، خاصة بعد استهداف خط أنابيب بالسعودية، وتشير أصابع الاتهام إلى الحوثيين أداة إيران التخريبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً