باحث إماراتي: “قمتا مكة” فرصة لتجاوز الخلافات وتوحيد الموقف العربي

باحث إماراتي: “قمتا مكة” فرصة لتجاوز الخلافات وتوحيد الموقف العربي

رأى الباحث الإماراتي الدكتور عبدالله محمد الشيبة، أن القمتين الطارئتين العربية والخليجية في مكة المكرمة، هما فرصة ذهبية لتجاوز أي خلافات داخلية أو ثنائية في الوطن العربي للوصول إلى رؤية موحدة لمواجهة الأخطار التي تحيط بالمنطقة لاسيما الخطر الإيراني الذي لا يقف عند حد. وأفاد الدكتور عبد الله الشيبة في تصريحات ، أنه “من المهم الثناء على دور …




alt


رأى الباحث الإماراتي الدكتور عبدالله محمد الشيبة، أن القمتين الطارئتين العربية والخليجية في مكة المكرمة، هما فرصة ذهبية لتجاوز أي خلافات داخلية أو ثنائية في الوطن العربي للوصول إلى رؤية موحدة لمواجهة الأخطار التي تحيط بالمنطقة لاسيما الخطر الإيراني الذي لا يقف عند حد.

وأفاد الدكتور عبد الله الشيبة في تصريحات ، أنه “من المهم الثناء على دور المملكة العربية السعودية في محاولتها لم الشمل العربي في ظل الأخطار التي تواجهها الأمة خاصة منطقة الخليج”، مؤكداً أنه يجب على الدول العربية دعم هذا الدور المميز والسعي لتوحيد الموقف لمواجهة الأخطار المحيطة”.

رؤية عربية

وأوضح أن الوطن العربي يتعرض للكثير من الأحداث والأوضاع الخطرة والمقلقة مثل الوضع في فلسطين وليبيا والسودان واليمن وسوريا بالإضافة إلى التهديدات الإيرانية، ووجود تنظيم داعش الإرهابي في بعض الأجزاء العراقية، مضيفاً أن “هذه الأحداث جميعها تستدعي رؤية عربية موحدة، ولم شمل العرب تحت جبهة واحدة”.

وأشار الشيبة إلى أنه إذا لم يحدث اتفاق بين العرب ولم توحد رؤيتهم فإن الجامعة العربية لن تكون وحدها فقط في خطر، بل إن العالم العربي أجمع في خطر”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً