كازاخستان تتجه نحو انتخابات تعددية تاريخية بـ 7 مرشحين للرئاسة

كازاخستان تتجه نحو انتخابات تعددية تاريخية بـ 7 مرشحين للرئاسة

أعلن ماديار مينيلبيكوف، سفير جمهورية كازاخستان لدى الدولة، أن الانتخابات الرئاسية في كازاخستان، التي ستجرى في 9 يونيو 2019 بمشاركة 7 مرشحين عن الأحزاب السياسية بينهم سيدة لأول مرة، ستعزز نجاح الديمقراطية في آسيا الوسطى.

أعلن ماديار مينيلبيكوف، سفير جمهورية كازاخستان لدى الدولة، أن الانتخابات الرئاسية في كازاخستان، التي ستجرى في 9 يونيو 2019 بمشاركة 7 مرشحين عن الأحزاب السياسية بينهم سيدة لأول مرة، ستعزز نجاح الديمقراطية في آسيا الوسطى.

وسلط السفير ماديار، خلال إحاطة إعلامية بمقر السفارة الكازاخية في أبوظبي، أمس، الضوء على الانتقال السياسي للسلطة في بلاده، مشيراً إلى الإجراءات السلسلة والدستورية لهذا الانتقال، ووصف الانتخابات بالتعددية المقبلة.

وأثنى على قرار الرئيس قاسم جومارت توكاييف بإعلان انتخابات مبكرة، مؤكداً انفتاح الرئيس على العملية الانتخابية الديمقراطية الحرة. وأوضح السفير الكازاخي في أبوظبي أن الانتخابات ستشهد وجود سبعة مرشحين، إذ ستقدم للناخبين مجموعة من الخيارات من حيث التوجهات السياسية المختلفة، وسيكون الرئيس المؤقت توكاييف من بين المرشحين ولأول مرة في تاريخ البلاد، كما ستترشح امرأة، هي دانيا إيسباييفا، للرئاسة.

وقال إن هناك فرصاً متكافئة لجميع المرشحين لعرض برامجهم أمام الناخبين عن طريق وسائل الإعلام المختلفة.

وأبلغ السفير مينيلبيكوف الصحافيين في أبوظبي أن سفارة بلاده سوف تفتح صناديق الاقتراع أمام أبناء الجالية الكازاخية في دولة الإمارات للمشاركة للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، مشيراً إلى أنه ستتم مشاركة أكثر من ألف مراقب في جميع أنحاء كازاخستان، لضمان إجراء الانتخابات التاريخية وفقاً للمعايير اللازمة، ويمثل نصف هؤلاء المراقبين مجموعة واسعة من المنظمات الدولية، بما في ذلك منظمة التعاون الإسلامي، ومنظمة شنغهاي للتعاون، إضافة إلى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

كما أشار إلى وجود الاهتمام القوي من قبل وسائل الإعلام الدولية لتغطية انتخابات في كازاخستان، إذ تم تسجيل مراسلين أكثر من 100 وكالة الأنباء الدولية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً