«دبي لمستقبل الإعلام» يُناقش الاتجاهات الإعلامية العالمية

«دبي لمستقبل الإعلام» يُناقش الاتجاهات الإعلامية العالمية

المري خلال ترؤسها اجتماع مجلس دبي لمستقبل الإعلام. من المصدر استعرض مجلس دبي لمستقبل الإعلام خلال اجتماعه برئاسة المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي منى غانم المرّي، واقع الإعلام المحلي وأهم التطورات التي شهدها خلال السنوات القليلة الماضية في ضوء أحدث التوجهات العالمية للعمل الإعلامي، في إطار سعي المجلس إلى تطوير استراتيجية تكفل الارتقاء بقدرات…

بحث التطور السريع في دور المنصات الإعلامية



المري خلال ترؤسها اجتماع مجلس دبي لمستقبل الإعلام. من المصدر

استعرض مجلس دبي لمستقبل الإعلام خلال اجتماعه برئاسة المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي منى غانم المرّي، واقع الإعلام المحلي وأهم التطورات التي شهدها خلال السنوات القليلة الماضية في ضوء أحدث التوجهات العالمية للعمل الإعلامي، في إطار سعي المجلس إلى تطوير استراتيجية تكفل الارتقاء بقدرات قطاع الإعلام في إمارة دبي ترسيخاً لدورها ومكانتها كعاصمة للإعلام في المنطقة.

وناقش الاجتماع، الذي عُقد في مقر مجموعة أومنيكوم الإعلامية العالمية بمدينة دبي للإعلام، عدداً من الموضوعات المهمة المتعلقة بالأهداف الاستراتيجية للمجلس سعياً للتعرف إلى أبرز ملامح مستقبل الإعلام العالمي وأهم العوامل المؤثرة في تشكيلها.

وتناول الاجتماع التطور السريع والمستمر في دور المنصات الإعلامية وتنامي أهمية المحتوى، كما استعرض أبرز العناصر التي تتحكم في عالم البيانات والذكاء الاصطناعي وكيفية توظيفهما في المجال الإعلامي.

وأكدت المرّي خلال الاجتماع أهمية تتبع خطوات العالم في مضمار الإعلام والتعرف إلى أحدث الاتجاهات العالمية في هذا المجال، مشيرة إلى أن القواعد التي حكمت العمل الإعلامي قديماً تواجه ضغوطاً كبيرة في مواجهة التحولات العالمية التي تدفع في اتجاه استبدال تلك القواعد، ذلك في الوقت الذي يتجه فيه العالم إلى الخيارات الرقمية والنقالة، بينما يشهد قطاع الإعلام تحولاً من التركيز على المحتوى المناسب للجماهير كافة إلى تقديم المحتوى الموجَّه إلى الأفراد والمجتمعات الصغيرة، فضلاً عن التحول الذي تشهده الصناعة ذاتها في التحوّل من خيارات التحكم اليدوي إلى التحكم الآلي وتقنيات الذكاء الاصطناعي.

ولفتت المرّي إلى الفرص الكبيرة التي لايزال قطاع الدعاية والإعلان يطرحها في ظل نموه العالمي المطرد، وقالت إن متوسط الإنفاق الإعلاني بالنسبة للفرد في هذا المجال لا يتعدى 6.17 دولارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بينما يصل إلى نحو 680 دولاراً في الولايات المتحدة، و270 دولاراً في غرب أوروبا، ما يشير إلى وجود فرص كبيرة للنمو في هذا القطاع في نطاق المنطقة.

وأشارت إلى بعض الإحصاءات التي توضح ارتفاع حصة الدعاية الرقمية حيث وصلت نسبة الدعاية الرقمية حول العالم في عام 2018 إلى أكثر من 46% مقارنة بنحو 36% في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً