الإمارات تطلق مبادرة «مليون مبرمج أردني»

الإمارات تطلق مبادرة «مليون مبرمج أردني»

إطلاق مبادرة «مليون مبرمج أردني» يفتح آفاق المستقبل أمام الشباب الأردني. من المصدر شهدت العاصمة الأردنية عمان، أمس، إطلاق مبادرة «مليون مبرمج أردني»، بمشاركة وفد رفيع المستوى من دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمّ وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي، وعدداً من المسؤولين.

توفر تدريباً مجانياً وتمنح شهادات دولية ومنصّة توظيف للمتميزين



إطلاق مبادرة «مليون مبرمج أردني» يفتح آفاق المستقبل أمام الشباب الأردني. من المصدر

شهدت العاصمة الأردنية عمان، أمس، إطلاق مبادرة «مليون مبرمج أردني»، بمشاركة وفد رفيع المستوى من دولة الإمارات العربية المتحدة، ضمّ وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي، وعدداً من المسؤولين.

وتهدف المبادرة إلى جعل الأردن واحدة من أكثر دول العالم تقدماً في مجال البرمجة، عبر توفير التدريب اللازم للشباب، وتمكينهم من مواكبة التطور المتسارع في علوم الحاسوب وبرمجياته، وتسليحهم بأدوات المستقبل وبناء قدراتهم، وإتاحة المجال أمامهم للحصول على فرص عمل تمكنهم من توظيف مهاراتهم بما يخدم الاحتياجات المستقبلية للمملكة، والإسهام في تطوير الاقتصاد الرقمي، بما يسهم في سد الفجوة الرقمية المتوقعة في العالم العربي.

وقال القرقاوي إن «لغة البرمجة هي لغة المستقبل، والأردن يمتلك أفضل تجارب ناجحة في تطوير طاقات بشرية تمتلك مهارات تقنية عالية».

وأضاف أن «المبادرة ستسمر سنوات عدة في الأردن، والهدف تشكيل مخزون عربي استراتيجي من الشباب العرب الذين يجيدون لغة المستقبل ويمتلكون أدواته»، مشيراً إلى أن «المبادرة ستوفر تدريباً مجانياً، وستمنح شهادات دولية معتمدة، ومنصة توظيف للخريجين المتميزين، ومنحاً تدريبية عالمية للمتفوقين»، معرباً عن إيمانه بقدرات الشباب العربي قائلاً إنه «قادر على منافسة أفضل شركات التكنولوجيا عالمياً، ولدينا أمثلة ناجحة في الإمارات والأردن تعطينا الثقة في مستقبل تقني أفضل للمنطقة».

وأضاف أن «دولة الإمارات لديها برنامج شراكة حكومية معرفية واستراتيجية مع الحكومة الأردنية، وحزمة مشروعات مشتركة سيعلن عنها تباعاً».

ومن جهته، قال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة الأردني، المهندس مثنى الغرايبة، خلال حفل أقيم بالمناسبة، إن «مبادرة مليون مبرمج أردني تأتي في إطار الحرص على تطوير المهارات الرقمية لأبناء وبنات الأردن»، لافتاً إلى أن «تسارع التكنولوجيا في زمن الثورة الصناعية الرابعة يتطلب الاستخدام الأمثل لجميع الأدوات التكنولوجية والمنصات المتاحة، للتمكن من مواكبة هذه التطورات والاستعداد لها». وتتضمن مبادرة «مليون مبرمج أردني»، التي يتم تنظيمها بالشراكة مع كل من «مايكروسوفت» و«فيس بوك» و«بيت دوت كوم»، إطلاق منصة تشرف عليها مؤسسة ولي العهد، وتقدم دورات برمجة معتمدة في مجالات عدة للشباب الأردني المهتم بتطوير مهاراته الرقمية، بهدف تخريج جيل متمرس في لغات البرمجة، وتزويده بالأدوات اللازمة لفهم المستقبل وقيادة جهود التحول الرقمي، وصولاً إلى جعل الأردن من الدول المتقدمة في مجال البرمجة.


محمد القرقاوي:

«الإمارات لديها برنامج شراكة حكومية معرفية واستراتيجية مع الحكومة الأردنية، وحزمة مشروعات مشتركة سيُعلن عنها تباعاً».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً