مصر وتونس تبحثان الأزمة الليبية

مصر وتونس تبحثان الأزمة الليبية

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره التونسي خميس الجيهناوي، مُستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، حيث تم التأكيد على أهمية استعادة الأمن والاستقرار هناك، وذلك عبر دعم كافة مساعي التوصل لتسوية سياسية للأزمة، والقضاء على كافة أشكال الإرهاب، وإنهاء فوضى الميليشيات، فضلاً عن ضرورة التصدي لعمليات تهريب السلاح والمقاتلين الأجانب إلى داخل ليبيا. كما بحث شكري والجهيناوي على هامش…




خلال اللقاء (الخارجية المصرية)


بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، مع نظيره التونسي خميس الجيهناوي، مُستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، حيث تم التأكيد على أهمية استعادة الأمن والاستقرار هناك، وذلك عبر دعم كافة مساعي التوصل لتسوية سياسية للأزمة، والقضاء على كافة أشكال الإرهاب، وإنهاء فوضى الميليشيات، فضلاً عن ضرورة التصدي لعمليات تهريب السلاح والمقاتلين الأجانب إلى داخل ليبيا.

كما بحث شكري والجهيناوي على هامش مشاركتهما في اجتماع وزراء الخارجية التحضيري للدورة الرابعة عشر لمؤتمر القمة الإسلامي، سُبل تعزيز آليات العمل الإسلامي المُشترك في مواجهة التحديات الراهنة، وكيفية الإسهام في إنجاح أعمال مؤتمر القمة الإسلامي المُقرر في مكة بعد غد الجمعة، بما يسهم في تعزيز أوجه التعاون الإسلامي البيني ويُحقق تطلعات الشعوب الإسلامية.

وتناول اللقاء سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلاً عن بحث القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً