الإرياني: دعم الأمم المتحدة للحوثيين.. فضيحة أممية جديدة

الإرياني: دعم الأمم المتحدة للحوثيين.. فضيحة أممية جديدة

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني اليوم الأربعاء إن “قيام برنامج UNDP التابع للأمم المتحدة بتسليم 20 سيارة دفع رباعي إلى الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران تحت غطاء دعم عمليات نزع الألغام في اليمن، والذي ستوجهه الميليشيا لدعم عملياتها القتالية وتصعيدها في محافظات الضالع والحديدة، هو فضيحة أممية جديدة واستهتار خطير بأرواح اليمنيين”. وأضاف في تغريدة له على صفحته في …




دعم الأمم المتحدة لميليشيا الحوثي الإرهابية (أرشيف)


قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني اليوم الأربعاء إن “قيام برنامج UNDP التابع للأمم المتحدة بتسليم 20 سيارة دفع رباعي إلى الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران تحت غطاء دعم عمليات نزع الألغام في اليمن، والذي ستوجهه الميليشيا لدعم عملياتها القتالية وتصعيدها في محافظات الضالع والحديدة، هو فضيحة أممية جديدة واستهتار خطير بأرواح اليمنيين”.

وأضاف في تغريدة له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي تويتر “منذ انقلابهم على الحكومة قبل 4 سنوات لم تعلن الميليشيا عن القيام بانتزاع لغم أرضي واحد، وفي المقابل زرعت مئات الآلاف من الألغام بأنواعها وظهرت قياداتها عبر وسائل الإعلام وهي تحتفي وتتباهى بإطلاق معامل تصنيع الألغام والعبوات الناسفة، والتي راح ضحيتها آلاف المدنيين”.

ووفقاً لمكتب “مسام” الإعلامي، عبر الوزير عن أسفه في أن يتوجه التمويل الذي تقدمه الدول الشقيقة والصديقة لبرامج الإغاثة في اليمن عبر الأمم المتحدة إلى تمويل برامج صناعة الألغام الحوثية بإشراف إيراني، بينما هناك ملايين النازحين والجوعى الذين تحاصرهم الميليشيا في مناطق سيطرتها وتمنع الإمدادات الغذائية وتسليم خرائط الألغام.

ومن جهته، علق وكيل وزارة الإعلام عبد الباسط القاعدي على ذلك بقوله إن “‏ميليشيا الحوثي التي حولت اليمن إلى أكبر حقل ألغام في العالم تتلقى دعماً من الأمم المتحدة يسهل عمليات زرع الألغام، الأمم المتحدة شريك الحوثي في قتل اليمنيين”.

وتأتي تصريحات المسؤولين اليمنيين بعد إعلان الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، عن منح ميليشيات الحوثي 20 سيارة رباعية الدفع تحت يافطة دعم برنامج نزع الألغام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً